أخبارتقارير

مجهول يُطلق النار على حاجز لقوات الأسد في مدينة درعا

تجمع أحرار حوران – عقبة محمد

أطلق شخص مجهول، اليوم الأحد، 26 آب، النار على حاجز مشترك بين الفرقة العاشرة والأمن العسكري التابعين لقوات الأسد بالقرب من حي سجنة بدرعا البلد.

مراسل تجمع أحرار حوران في درعا، قال إنّ إطلاق النار على الحاجز لم يتسبب في سقوط إصابات في صفوف عناصر الحاجز.

وتسببت حادثة إطلاق النار بمنع قوات الأسد مرور السيارات، إلا أنّ حركة مرور المشاة استمرت بشكل طبيعي.

وكانت قوات الأسد انسحبت من حي سجنة في 27 تموز الفائت، بعد اتفاق جرى بين نظام الأسد والفصائل المقاتلة في مدينة درعا.

وقالت مصادر أهليّة لـ”تجمع أحرار حوران” أنّ “قوات الأسد نقضت الاتفاق في مدينة درعا ولم تُقدّم للأهالي أي خدمات من ماء وكهرباء وطحين وأنّ ضباط من قوات الأسد يستخدمون ذات السياسة في عام 2011 للتضييق على المدنيين ومحاربتهم بالخدمات الأساسية”.

وكانت مظاهرة سلمية خرجت يوم الجمعة الفائت في درعا البلد، طالبت برفع القبضة الأمنية التي تسعى قوات الأسد جاهدة لاحكامها على رقاب أهالي درعا في الآونة الأخيرة، وطالبت التظاهرة بإطلاق سراح المحتجزين والمعتقلين لدى قوات الأسد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق