أخبارتقاريرتقارير مرئية

ارتقاء خمسة مقاتلين مُهجّرين من الجنوب السوري ذودًا عن حياض الشمال المحرر

تجمع أحرار حوران – عامر الحوراني

ارتقى خمسة مقاتلين من مهجّري الجنوب السوري، الجمعة 10 أيار/مايو، خلال المعارك الدائرة ضد قوات الأسد والميليشيات الموالية لها في ريف حماة الشمالي.

وأفاد مراسل تجمع أحرار حوران في ريف حلب، أنّ خمسة شبان من أبناء محافظتي درعا والقنيطرة استشهدوا على جبهة كفرنبودة في معارك ريف حماة الشمالي، شمالي سوريا، وهم : “اسماعيل مطلق الجاموس” من مدينة داعل، والأخوين “محمد وأحمد عيسى المحاميد” من حي طريق السد في مدينة درعا، و “أبو قاسم” من بلدة نمر، و “إياد الرفاعي” من القنيطرة.

ووثق تجمع أحرار حوران استشهاد المقاتل “أحمد خالد أبو السل” من مدينة نوى في 1 من أيّار الجاري، نتيجة الاشتباكات الدائرة ضد قوات الأسد في ريف حماة، والمقاتل “محمد حسين المسالمة” من درعا البلد في 27 نيسان الفائت إثر الاشتباكات الدائرة ضد قوات الأسد في ريف حلب.

وكانت شنّت الفصائل المقاتلة بريف حماة هجوم معاكس صباح الجمعة على بلدة كفرنبودة ومواقع أخرى سيطرت عليها قوات الأسد خلال اليومين الماضيين، أفضت إلى استعادة بلدتي باب الطاقة والشريعة لقبضة الفصائل.

وتتعرض مدن وبلدات ريفي حماة وإدلب لحملة عسكرية تشنّها قوات الأسد مدعومة بالمليشيات الإيرانية والروسية إضافة للطيران الحربي الروسي والمروحي التابع لنظام الأسد الذي يستهدف المناطق السكنية بشكل عشوائي، ما أسفر عن عشرات الشهداء والجرحى في صفوف المدنيين.

الشهيد المقاتل “اسماعيل مطلق الجاموس”
الشهيد المقاتل “إياد الرفاعي”
الشهيد المقاتل “محمد حسين المسالمة”
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *