أخبارتقاريرتقارير ميدانية

مظاهرة جديدة للمئات بريف درعا على غرار مظاهرة أمس بدرعا البلد

تجمع أحرار حوران – عامر الحوراني

خرج المئات من أهالي مدينة طفس بريف درعا الغربي، مساء اليوم الإثنين 11 آذار، بعد صلاة المغرب، بمظاهرة عارمة جابت شوارع المدينة، وهتف المتظاهرون بشعارات الثورة الأولى، رغم القبضة الأمنية على المدينة.

وردد المتظاهرون هتافات “ما في للأبد عاشت سوريا ويسقط الأسد”، “عن إدلب ما رح نتخلّى”، “بدنا المعتقلين”، “الموت ولا المذلة”، على غرار مظاهرات أمس الأحد، في درعا البلد، كما ندد المتظاهرون بإعادة تنصيب تمثال حافظ الأسد في درعا المحطة.

وطالب المتظاهرون بوقف القصف الهمجي التي تشنّه قوات الأسد والمليشيات الموالية لها على الشمال السوري المحرر، وتضامنوا مع الأهالي هناك.

وشهدت محافظة درعا موجة غضب بين الأهالي، بعد إعادة نظام الأسد تنصيب تمثال حافظ الأسد، الذي اعتبره المتظاهرون “ماضي غير مرحب به”، وذلك ما أدى لخروج الأهالي في مظاهرتين بمنطقتين مختلفتين بالمحافظة منذ يوم أمس.

وتعتبر مدينة طفس وأحياء درعا البلد من المناطق التي تصدرت المشهد سياسيًا وميدانيًا منذ عودة سيطرة نظام الأسد على الجنوب السوري كاملًا، بسبب وضعهن المختلف عن بقية المناطق بالجنوب والمفاوضات التي أجراها ممثلو المنطقتين على حدا مع الجانب الروسي.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *