أخبارتقارير

ثلاثة شهداء “مدنيين” جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات قوات الأسد وسط درعا

تجمع أحرار حوران – فريق التحرير

استشهد ثلاثة مدنيين، وأصيب آخر بجروح، الخميس 1 من تشرين الأول، بانفجار لغم من مخلفات قوات الأسد في ريف درعا الأوسط.

وأفاد مراسل تجمع أحرار حوران في درعا باستشهاد ثلاثة مدنيين في مدينة داعل وهم “يوسف موسى الشحادات” و “محمد يوسف قنبر” و “خالد محمد عايد الشحادات” وأصيب شخص رابع، جراء انفجار لغم من مخلفات قوات الأسد بسيارة كانت تقلهم في منطقة “السعادة” الزراعية على الطريق الواصلة بين داعل وتل الخضر بريف درعا.

وتتكرر حوادث انفجار الألغام الأرضية في محافظة درعا، وكان آخرها انفجار لغم أرضي من مخلفات قوات الأسد بعائلة في بلدة الطيحة، أثناء عملهم في الأراضي الزراعية المحيطة بالبلدة شمالي درعا.

وكان تجمع أحرار حوران وثق استشهاد “تسعة” أشخاص بينهم ثلاثة أطفال وسيدة، جراء انفجار القنابل العنقودية والألغام الأرضية من مخلفات قوات الأسد وتنظيم داعش في محافظة درعا، وذلك خلال شهر تشرين الأول الفائت.

وتنتشر عشرات المخلفات الحربية نتيجة زرعها من قبل قوات الأسد وتنظيم داعش في المدن والبلدات التي كانت تسيطر عليها منذ سنوات، وسط إهمال واضح من قبل قوات الأسد لإزالة هذه المخلفات التي تهدد حياة عشرات المدنيين، بعد انتهاء العمليات العسكرية في درعا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق