أخبار

المخابرات الجوية تُداهم مزارع في محيط داعل وتستنفر على حواجزها العسكرية ليلاً

تجمع أحرار حوران – أبو محمود الحوراني

قال مراسل تجمع أحرار حوران إنّ قوات النظام داهمت المزارع المحيطة بمدينة داعل، بعد منتصف ليل السبت/الأحد، في الريف الأوسط لمحافظة درعا.

وتشهد الحواجز والمقار الأمنية التابعة لفرع المخابرات الجوية استنفاراً أمنياً لقوات النظام وتحرّكات ضمن أحياء المدينة، تزامن ذلك مع إطلاق نار من مضادات أرضية سُمعت في محيط المدينة، بحسب المراسل.

وكانت المخابرات الجوية عزّزت حواجزها العسكرية في مدينة داعل، بالعناصر والعتاد، لاسيّما القيام بتدشيم الحواجز تخوّفاً من أي هجوم محتمل عليها.

وفي 28 نيسان الفائت سادت حالة من التوتر في مدينة داعل بعد قيام مجهولين باستهداف سيّارة عسكرية لقوات النظام ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوفهم، تبع ذلك شن المخابرات الجوية حملة اعتقالات طالت أربعة أشخاص ومداهمات لمنازل مدنيين في داعل.

كما قُتل المساعد أول “رامي كريش” من قرية الغور الغربية بريف حمص، ومرافقه الأمني “أحمد الخطيب” الملقب بـ (أبو سليمان) من جبل الشيخ، برصاص مجهولين في 8 نيسان/أبريل الفائت بمدينة داعل.

ويُعد “كريش” مسؤول حواجز المخابرات الجوية في مدينة داعل، المعروفة بتجاوزاتها وانتهاكاتها بحق المدنيين، لاسيّما توثيق عشرات الحوادث لاعتقال مدنيين خلال مرورهم على تلك الحواجز.

ووثّق مكتب توثيق الانتهاكات في تجمع أحرار حوران، في تقريره الصادر عن شهر نيسان/أبريل الفائت 29 حالة اعتقال، بينهم فتاة، نفذتها قوات النظام بحق أبناء محافظة درعا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى