أخبار

بهتافات ضد الأسد.. أهالي درعا يشيّعون عنصرًا جديدًا من الفيلق الخامس (فيديو)

قضى العنصر في مواجهات مع عناصر أمن الدولة شمال درعا

تجمع أحرار حوران – أحمد المجاريش

شيّع أهالي بلدة صيدا بريف درعا الشاب أحمد سميح المحاميد، بعد أن قضى، ليلة أمس الأحد في مشفى درعا الوطني، متأثرًا بجراحه التي أصيب بها نتيجة الاشتباكات التي دارت بين عناصر من الفيلق الخامس وقوات الأسد، منذ أيام، شرقي بلدة محجة.

وينحدر المحاميد من بلدة صيدا شرقي محافظة درعا، وكان عنصرًا سابقًا في الجيش السوري الحر قبل أن ينضم إلى اللواء الثامن التابع للفيلق الخامس الروسي في أواخر عام 2018، بعد إجراء التسويات عقب سيطرة نظام الأسد على المحافظة.

اقرأ أيضًا.. مشهد ضبابي في “محجة” بعد استهداف جديد للفيلق الخامس فيها

واحتجاجًا على مقتل المحاميد، قال مراسل تجمع أحرار حوران إن أشخاصًا ملثمين مزّقوا، صباح اليوم الإثنين، بتمزيق صور رأس النظام بشار الأسد المنتشرة على طرقات البلدة ومداخلها.

وأضاف المراسل أن أهالي البلدة أقاموا إضرابًا، منذ فجر اليوم، بإغلاق أسواق البلدة والمحال التجارية فيها بشكل كامل، تحسبًا لأي طارئ قد يحدث أثناء التشييع.

اقرأ أيضًا.. بهتافات إسقاط الأسد.. تشييع جثمان عنصر الفيلق الخامس بدرعا

وتشهد محافظة درعا توترًا متصاعدًا بعد عملية تفجير حافلة للواء الثامن الروسي في بلدة كحيل شرق درعا وذلك أثناء عودتها من معسكر تدريبي لهم في ريف اللاذقية، أدت إلى مقتل 9 عناصر وإصابة عشرات آخرين من اللواء.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق