أخبار

بهتافات إسقاط الأسد.. تشييع جثمان عنصر الفيلق الخامس بدرعا

قضى القيادي "حسن القداح" في مواجهات مع عناصر أمن الدولة شرق محجّة

تجمع أحرار حوران – يوسف المصلح

شيّع أهالي بلدة كحيل شرق درعا، بعد ظهر يوم الأحد 28/حزيران، جثمان عنصر في اللواء الثامن التابع للفيلق الخامس والمدعوم روسيًا والذي قتل أثناء مواجهات مباشرة مع عناصر النطام في بلدة محجة شمال درعا.

وقال مصدر محلي لتجمع أحرار حوران أن “مئات الأهالي وبحضور قيادات تتبع للفيلق الخامس الروسي ووجهاء من حوران شيعوا العنصر في اللواء الثامن حسن القداح وسط مظاهرة حاشدة في بلدة كحيل بريف درعا الشرقي”.

وأضاف المصدر أن ” المتظاهرون هتفوا الشعب يريد إسقاط النظام مؤكدين خلال التشييع على ضرورة إسقاط نظام الأسد، وهتافات ضد التواجد الإيراني في المنطقة وكان أبرزها، سوريا حرة حرة وإيران تطلع برا”.

تشييع قيادي سابق بالحر في بلدة كحيل 28/حزيران

وعمل “القداح” قيادي في الجيش السوري الحر بدرعا قبل سيطرة نظام الأسد على المنطقة بموجب التسويات التي فرضها الاحتلال الروسي في تموز 2018، وقبيل انضمامه إلى اللواء الثامن.

اقرأ أيضًا.. مشهد ضبابي في “محجة” بعد استهداف جديد للفيلق الخامس فيها

واندلعت عصر الأمس السبت اشتباكات بين عناصر الفيلق الخامس الروسي وعناصر تتبع لجهاز أمن الدولة في المخابرات السورية على حاجز للأخير شرق بلدة محجة بريف درعا الشمالي، أدت إلى مقتل اثنين من عناصر الفيلق وإصابة اثنين آخرين، إضافة إلى مقتل اثنين من عناصر أمن الدولة أحدهما برتبة رائد.

وتشهد محافظة درعا توترًا متصاعدًا بعد عملية تفجير حافلة للواء الثامن الروسي في بلدة كحيل شرق درعا وذلك أثناء عودتها من معسكر تدريبي لهم في ريف اللاذقية، أدت إلى مقتل 9 عناصر وإصابة عشرات آخرين من اللواء.

تشييع قيادي سابق بالحر في بلدة كحيل 28/حزيران
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق