أخبار

قتيلان لقوات الأسد واغتيال قيادي سابق في الشرطة الحرّة بدرعا

تجمع أحرار حوران – فريق التحرير

أفاد مصدر محلي لتجمع أحرار حوران، بمقتل ضابط وإصابة آخر من مرتبات الفرقة السابعة التابعة لقوات الأسد، ظهر اليوم الثلاثاء 19/أيّار، في بلدة كفرشمس في ريف درعا الشمالي، بإطلاق النار المباشر عليهم من قبل مجهولين.

اقرأ أيضًا.. درعا تستفيق على عمليات اغتيال وتعزيزات.. لتشتعل ليلًا بمظاهرات حاشدة

وأشار المصدر إلى أنّ الضابط برتبة ملازم “ﺃﺣﻤﺪ ﺇﺑﺮﺍﻫﻴﻢ ﻣﺴﻄﻮ” قُتل، وأُصيب الملازم “ﻳﺤﻴﻰ ﺍﻟﻨﺠﻤﻮ” بجروح بالغة، نتيجة استهدافهما برصاص مجهولين ﻗﺮﺏ ﻣﺒﻨﻰ ﺍﻟﺒﺮﻳﺪ ﻓﻲ ﻛﻔﺮ ﺷﻤﺲ، شمالي درعا.

وعثر الأهالي في ريف درعا الشرقي، صباح اليوم، على جثة المدني “محمد مبارك البرم” من أبناء بلدة الجيزة على الطريق الذي يصلها ببلدة الطيبة الحدودية، ويظهر على جسده آثار تعذيب واضحة، فيما يبدو خضع للتعذيب خلال يومين من احتجازه من قبل الخاطفين.

وبحسب مصدر محلي لتجمع أحرار حوران، فقد عمل البرم سابقًا، رئيسًا لمركز “الشرطة الحرّة” في بلدته الجيزة، إلى حين سيطر نظام الأسد على محافظة درعا في تموز 2018، خضع لاتفاق التسوية بعد حلّ كافة التشكيلات الثورية العسكرية في المحافظة، ولم ينضوِ تحت أي تشكيل عسكري تابع للنظام.

وكان مجهولون استهدفوا المساعد أول في الشرطة العسكرية المدعو “نبيل إبراهيم المصري” من مرتبات إدارة المهمات، مساء الأحد الفائت 17/أيّار، ما أسفر عن مقتله وإصابة والده بجروح خطيرة، إثر إطلاق النار على سيارة كانت تقلّهم على الطريق الواصل بين بلدتي نمر وجدية غربي درعا.

اقرأ المزيد.. ضربة لقوات الأسد بدرعا تودي بحياة ضابطين برتب عالية

المصري، يسكن في دمشق منذ 7 سنوات، وجاء إلى بلدته “نمر” في زيارة لأقاربه، حيث استهدف أثناء طريقه إلى خارج البلدة باتجاه العاصمة دمشق، وذكرت مصادر محلّية في بلدة نمر للتجمع أنه يعمل لصالح مليشيا حزب الله اللبناني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق