أخبارتقاريرتقارير ميدانية

بعد إساءته للساروت.. شبان يبرحون مصور وكالة “سانا” في ريف درعا

تجمع أحرار حوران – أحمد المجاريش

تعرّض إعلامي موالي لنظام الأسد للضرب أثناء تواجده في مدينة بصرى الشام شرقي درعا لتغطية فعاليات مهرجان بصرى الشام للتسوق.

وقال مراسل تجمع أحرار حوران أنّ شبان قاموا باختطاف الإعلامي “ضياء الدين جمال السعيد” مصوّر وكالة سانا التابعة لنظام الأسد أثناء تغطيته مهرجان بصرى الشام للتسوق، مساء أمس السبت 24 آب/أغسطس.

وأفاد المراسل أنّ الشبان قاموا باختطاف السعيد لجهة مجهولة لمدة ساعة بعد أن أعادوه وفي وجهه وجسده كدمات جراء تعرّضه للضرب المبرح، ليتم بعدها إسعافه إلى مشفى درعا الوطني لتلقي العلاج.

مصور وكالة سانا “ضياء الدين جمال السعيد” بعد تعرّضه للضرب المبرح في بصرى الشام بريف درعا

مصدر أهلي من مدينة بصرى الشام قال لتجمع أحرار حوران أنّ سبب اختطاف السعيد وضربه بهذا الشكل بسبب منشور نشره السعيد على صفحته الشخصية عبر “فيسبوك” يسيء فيه لأحد رموز الثورة السورية، الشهيد عبد الباسط الساروت، حارس الثورة وبلبلها.

وكان نشطاء في مدينة بصرى الشام نشروا على صفحاتهم عبر “فيسبوك” صورًا للشهيد عبد الباسط الساروت يوم أمس، مشيرين إلى تأييدهم لضرب وطرد من يهين رموز الثورة السورية.

وسبق أن تعرض إعلاميون موالون لنظام الأسد بعد سيطرة الأخير العام الماضي على محافظة درعا، للضرب والإهانة من قبل أهالي المنطقة، بسبب قيامهم بأعمال تشبيحيّة بحق الأهالي من بينهم الإعلامية “هالة المحاميد” مراسلة التلفزيون السوري، والإعلامي “فراس الأحمد” مراسل قناة سما.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *