أخبارتقاريرتقارير ميدانية

شهيد “تحت التعذيب” في سجون الأسد بعد عدة أشهر على اعتقاله في ريف درعا

تجمع أحرار حوران – فريق التحرير

قضى شاب من أبناء ريف درعا الغربي تحت التعذيب في سجون الأسد، وذلك بعد اعتقاله من قِبل الأفرع الأمنية منذ عدة أشهر.

وأفاد مراسل تجمع أحرار حوران باستشهاد الشاب “علاء جمال الساطي” المنحدر من بلدة تسيل غربي درعا، تحت التعذيب في سجون الأسد، بعد اعتقال دام قرابة 8 شهور.

وأشار مراسلنا إلى أنّ قوات الأسد أبلغت ذوي الشاب بوفاته، اليوم الخميس 15 من آب، ليتسلّم ذويه أوراقه الثبوتية مع “شهادة وفاة” دون تسليمهم الجثة.

وكان “الساطي” انضمّ إلى صفوف الجيش الحر بعد أن انشقّ عن قوات الأسد، ثم شارك في المعارك ضد قوات الأسد في العديد من قرى وبلدات المحافظة.

وبعد احتلال قوات الأسد لبلدة تسيل قبل عام، قام “الساطي” بإجراء التسوية ثم تسليم نفسه مع مجموعة من المنشقّين السابقين في البلدة لقوات الأسد، لينقطع تواصل ذويهم معهم بعد ذلك.

وتقوم قوات الأسد بشكلٍ متواصل على تسليم ذوي معتقلين في محافظة درعا شهادات وفاة رسمية، قضوا تحت التعذيب في سجونها، دون تسليم الجثامين لذويهم ولا تبيان مكان دفنهم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق