أخبارتقاريرتقارير ميدانية

إصابة عنصرين من قوات الأسد برصاص مقاتلَين سابقين “بالحر” بسبب تحرشهما بشابات بريف درعا

تجمع أحرار حوران – أبو محمود الحوراني

أُصيب عنصرين من قوات الأسد بجراح متوسطة، الاثنين 27 من أيار، جراء إطلاق النار عليهم من قبل شبان في مدينة جاسم شمال درعا.

وقال مراسل تجمع أحرار حوران أنّ عناصر من الجيش الحر سابقًا من فصيل “جيش الأبابيل” في مدينة جاسم، أطلقوا النار على سيارة تقل عنصرين من قوات الأسد ما أسفر عن إصابتهم بجراح متوسطة، بسبب تحرّش العنصرين بشابّات في المدينة.

العنصرين التابعين لقوات الأسد كانا يستقلان سيارة ويتجوّلان في المدينة، وفق مراسلنا.

وأشار المراسل أنّ الشبان الذين أصابوا العنصرين من قوات الأسد قاموا بنقلهم إلى مشفى جاسم الوطني، ثم وجّهوا إنذارًا شديد اللهجة لضباط الأسد في مدينة جاسم بعدم تعرّض قوات الأسد للمارّة في الطرقات وإلّا سيواجهون مصير العنصرين.

وكان “فراس الأحمد” مراسل قناة سما الموالية لنظام الأسد، تعرّض للضرب والإهانة ومصادرة معداته الإعلامية من قبل عناصر من الجيش الحر سابقًا، قبل أسبوعين، بعد محاولة “الأحمد” تصوير عدد من النساء والشباب في حي السبيل بمدينة درعا دون أخذ الإذن منهم.

وتتكرر انتهاكات قوات الأسد والموالين لنظام الأسد بحق أهالي محافظة درعا، من خلال التعامل بفوقية مع المدنيين ورفع الدعاوى القضائية على عناصر سابقين في الجيش الحر بهدف اعتقالهم ومصادرة أملاكهم الخاصة، انتقامًا منهم بسبب نشاطهم وعملهم الثوري في السنوات الماضية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *