أخبارتقاريرتقارير ميدانية

بالصور.. مظاهرة في مخيم درعا تتهم نظام الأسد ببيع “الجولان”

تجمع أحرار حوران – أحمد المجاريش

تظاهر العشرات من أبناء مخيم درعا، اليوم الأربعاء 27 آذار/مارس، ضد اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالسيادة الإسرائيلية على الجولان السوري المحتل.

ونقل مراسل تجمع أحرار حوران بدرعا صورًا تُظهر احتشاد العشرات من المتظاهرين في إحدى ساحات مخيم درعا بمدينة درعا، رافعين العلم الفلسطيني ولافتات كُتب عليها عبارات تتهم نظام الأسد ببيع الجولان لكيان الاحتلال الإسرائيلي وطالبوا بحقهم في العودة.

وكتب المتظاهرون عبارات أخرى من أبرزها ” باعوها”، “مع البعثيين الشطار طارت الجولان يا أحرار”، “الحقوق لا تُعطى بل تُنتزع.. الجولان حقنا”، فيما تساءل أحدهم قائلًا “هل الجولان ضمن صفقة القرن؟”.

وكانت استولت إسرائيل على هضبة الجولان في حرب “الأيام الستة” في عام 1967 وقامت في وقت لاحق بتطبيق القانون الإسرائيلي عليها، وهي خطوة ترقى إلى ضم المنطقة للدولة اليهودية، الخطوة لم تحظَ أبدًا باعتراف المجتمع الدولي، الذي يعتبر المنطقة أرضًا سورية محتلة، ومعظم سكان المنطقة الدروز ما زالوا يحملون المواطنة السورية.

وكان ترامب كتب يوم الخميس الفائت في تغريدة من حسابه الرسمي على تويتر، “بعد 52 عامًا حان الوقت لكي تعترف الولايات المتحدة بشكل كامل بسيادة إسرائيل على مرتفعات الجولان، ذات الأهمية الاستراتيجية والأمنية البالغة لدولة إسرائيل واستقرار المنطقة”.

فيما قام نظام الأسد بتغيير صورة غلاف صفحة “رئاسة الجمهوية العربية السورية” على صفحته على الفيس بوك ردًا على تغريدة ترامب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق