أخبارتقارير

قتلى وجرحى لمليشيا حزب الله اللبناني في كمين محكم للثوار بريف القنيطرة

تجمع أحرار حوران – عمار الحوراني

أعلنت غرفة العمليات العسكرية لمحافظة القنيطرة اليوم الإثنين، 18 حزيران، إفشالها محاولة تسلل لمجموعة تابعة لمليشيا حزب الله اللبناني على محور تل الكروم – أم باطنة.

حيث أفاد مصدر عسكري لـ”تجمع أحرار حوران” أنّ “الفصائل العاملة في ذلك المحور تابعت تقدم المتسللين خطوة بخطوة حتى وصولهم إلى نقطة تسمى” المكب” حيث كان كمين الثوار لهم بالمرصاد”.

وأضاف المصدر “تم قتل وجرح عدد منهم، في حين بدأت المليشيات الإيرانية المتمركزة في تل الكروم والصمدانية الشرقية بتقديم التغطية النارية الكثيفة التي سمحت لمن بقي حيًا من المجموعة بالانسحاب والعودة إلى نقاطهم”.

وفي السياق ذاته قامت الفرقة 404 إحدى تشكيلات الجيش السوري الحر العاملة في المنطقة، باستهداف سيارة “فان” محمّلة بعناصر تابعة لمليشيا حزب الله اللبناني، قرب بلدة الصمدانية الغربية، مما أدى إلى تدميرها وقتل من فيها حسب إفادة مراسل تجمع أحرار حوران في المنطقة.

قيس الحارّي، مراسل تجمع أحرار حوران في مدينة الحارة، أفاد بأنّ المدينة تعرضت لاستهداف انتقامي بقذائف المدفعية الثقيلة بعد الضربة الموجعة التي تلقتها مليشيات الحزب في كمين الثوار قرب أم باطنة، مما أدى لاستشهاد مدني “علي محمود قنبس” حسب ما أفاد مجلس المدينة في بيان له اليوم.

وأكدّ مراسلنا أنّ “مصدر القصف هو المليشيات الإيرانية ومليشيا حزب الله اللبناني المتمركزة في تلول فاطمة وعيون العلق وتلّي الشعار والكروم”.

الجدير بالذكر أنّ نظام الأسد استجلب في الأيام القليلة الماضية مجموعات دعم إضافية من مليشيات حزب الله والفاطميون ومليشيات طائفية أخرى إلى مناطق مثلث الموت وريف القنيطرة بهدف محاولة التقدم على حساب الثوار وتحقيق مكاسب عسكرية في تلك المنطقة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *