أخبار

البنيان المرصوص تقتل عناصر من قوات الأسد وتدمر لهم معدات في مدينة درعا

تجمع أحرار حوران – محمود الحوراني

أعلنت فرقة 18 آذار المنضوية تحت غرفة عمليات “البنيان المرصوص” العاملة في درعا البلد، يوم الأحد (11 شباط) عن مقتل ستة عناصر تابعين لقوات الأسد، في محيط قطاعاتها العسكرية في درعا المحطة.

وذكرت فرقة 18 آذار عبر معرفها الرسمي، “تم استهداف تركس لعصابات الاسد عند محاولته رفع سواتر و تحصين نقاطهم المتقدمة، بالإضافة إلى إخراج غرفة مراقبة تابعة لقوات حزب الله اللبناني عن الخدمة كما تم تدمير كميرا حرارية مع طاقمها، وذلك بعد أن قام الثوار باستهداف المواقع والتعامل معها “.

ودارت اشتباكات عنيفة بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة بين قوات الأسد والمليشيات المساندة لها من جهة، ومقاتلي غرفة عمليات البنيان المرصوص من جهة أخرى في منطقة السوق بمدينة درعا.

وكان أبو شيماء، الناطق الرسمي باسم غرفة عمليات البنيان المرصوص، صرّح لـ “تجمع أحرار حوران” قبل شهر ، أنّ “الجنوب السوري سيكون منفتحاً على سيناريوهات عدة، منها الدفاعي والهجومي في المرحلة الحالية ولا سيّما المقبلة”.

وفي ذات السياق كثفت قوات الأسد والمليشيات المساندة لها قصفها لحيي طريق السد ومخيم درعا بقذائف الهاون وقذائف المدفعية الثقيلة والإسطوانات المتفجرة مما خلف دمارًا في الأحياء السكنية.

كما وثق تجمع أحرار حوران استشهاد “عدي المصري”، مدني من درعا البلد، جراء قنصه من قبل قوات الأسد المتمركزة في المنطقة الصناعية بمدينة درعا.

الجدير بالذكر أنّ غرفة عمليات البنيان المرصوص العاملة في مدينة درعا أصدرت تقريرًا مرئيًا في 22 كانون الثاني من العام الجاري، توعدت فيه قوات الأسد والمليشيات المساندة لها بالرد على خروقات اتفاق خفض التصعيد الذي عُقد بتاريخ 9 تموز 2017

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *