أخبارتقاريرتقارير ميدانية

“الحر” يحبط عملية تسلل لتنظيم داعش غربي درعا ويوقع خسائر في صفوفه

تجمع أحرار حوران – فريق التحرير

تمكنت فصائل الجبهة الجنوبية التابع للجيش السوري الحر، مساء يوم الأربعاء، من صد هجوم لعناصر “جيش خالد بن الوليد” المبايع لتنظيم داعش، على الحاجز الرباعي و بلدة الشيخ سعد غربي درعا.

وقال شادي العاسمي، مراسل تجمع أحرار حوران، أنّ “عناصر من تنظيم داعش، حاولوا التسلل على نقاط للجيش الحر في الحاجز الرباعي، الذي يفصل بلدة الشيخ سعد عن مدينة نوى، واستطاعوا بالفعل من السيطرة عليه لساعات قليلة، وشن هجوم باتجاه بلدة الشيخ سعد”.

وتابع العاسمي، “إلا أنّ فصائل الجيش الحر تمكنوا من صد الهجوم على بلدة الشيخ سعد، وأعادوا السيطرة على الرباعي، وقتلوا أكثر من عشرة عناصر لتنظيم داعش، بالإضافة لاغتنامهم العديد من الأسلحة المتوسطة من التنظيم”.

ومن جهتها، أعلنت غرفة عمليات صد البغاة، العاملة في ريف درعا الغربي، عن إحباط محاولة تسلل لعناصر التنظيم، باتجاه بلدة حيط المحاصرة بالتزامن مع محاولة الأخير السيطرة على الحاجز الرباعي و بلدة الشيخ سعد.

ويبدو أنّ تنظيم داعش، أراد أن يوسع رقعة سيطرته في ريف درعا الغربي، بعد تقارير تؤكد اقتراب بدء التحالف الدولي شن هجمات على مواقع التنظيم في ريف درعا الغربي.

ومن الجدير بالذكر أنّ هجوم عناصر التنظيم يتزامن أيضًا مع استقدام قوات الأسد لتعزيزات عسكرية على محور مثلث الموت في الريف الشمالي ومحور مدينة درعا.

صورة تظهر اغتنام فصيل “جيش الثورة” أسلحة متوسطة من تنظيم داعش

    مقالات ذات صلة

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *