تقاريرتقارير عسكريةتقارير ميدانية

“جيش خالد” يهاجم قرى جديدة ويقتل عدداً من الثوار بريف درعا

درعا : الجمعة / 8 أيلول 2017
تجمع أحرار حوران

 هاجم جيش خالد بن الوليد المبايع لتنظيم “داعش”، أمس الخميس، قريتي العبدلي والبكار الواقعتين على طرق “نوى – الرفيد – الحيران” بين محافظتي درعا والقنيطرة بالتزامن مع قصفه للطريق الواصل بين الشيخ سعد ومساكن جلين.

وحسب وسائل إعلام التنظيم أنه تمّ السيطرة على القرية خلال ما أسموها “العملية الأمنية” والتي جاءت ضمن العمليات العسكرية الأمنية على حد وصفهم، بالإضافة لقتل 8 عناصر من الجيش الحر يتبعون لفصيل “جبهة ثوار سوريا” واغتنام بعض الأسلحة والذخائر.

ما دفع فصائل الجيش الحر لاستقدام تعزيزات للمنطقة وقصف مواقع التنظيم في حوض اليرموك بالأسلحة الثقيلة وراجمات الصواريخ، وشن هجوم معاكس على القرية واستعادتها، بالإضافة لقتل وجرح عدداً من عناصر التنظيم، ورفع سواتر على مداخل القرية.

وطالب تجمع النقيب الشهيد أبو حمزة النعيمي، التابع لجبهة ثوار سوريا، في بيان رسمي فتح تحقيق مع باقي العناصر المتواجدين في النقاط بعد انسحابهم وترك بقية العناصر لحظة هجوم التنظيم.

الجدير بالذكر أن جيش خالد يقوم بين فينة وأخرى بشن هجمات مباغتة وعمليات انتحارية على مواقع فصائل الجيش الحر بريف درعا، وكان آخرها السيطرة على الحاجز الرباعي الاستراتيجي واستعادة الحر للحاجز، والهجوم الانتحاري على معسكر تدريب يتبع لجيش الإسلام بالقرب من بلدة نصيب بريف درعا الشرقي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *