أخبار

“قوات شيخ الكرامة” في السويداء تعلن رفع الجاهزية وتُحذّر نظام الأسد من أي سوق إجباري لشباب المحافظة

تجمع أحرار حوران – فريق التحرير

نفت قوات شيخ الكرامة أحد الفصائل المحلية في محافظة السويداء تسوية أوضاع عناصرها وانضمامهم لجهات وصفتها بالـ”مشبوهة”، مشيرةً إلى أنها ليست فصيلًا إرهابياً ولن يدخل في سياق التسويات.

وأعلنت قوات شيخ الكرامة عن رفع جاهزيتها التامة لردع أي عملية استفزازية من قبل نظام الأسد لسوق شباب المدينة للخدمة الإجبارية أو أي اعتقالات تعسفية.

ونشر المجلس الأعلى لقيادة القوات، اليوم الجمعة 14 كانون الأول، بيانًا قال فيه “نُعلم كل الجهات المخابراتية التي تعمل بالخفاء أننا قد حصلنا على معلومات تأكد بأنّ نيتكم القيام باعتقالات وتصفيات لبعض العناصر من قوات شيخ الكرامة وشخصيات أخرى بتهمة الإرهاب وذلك تمهيدًا لنشر الحواجز واعتقال المطلوبين للخدمة الازامية”.

وأضاف البيان “نؤكد للعالم كله أننا في جبل العرب لم نكن يومًا طالبي مناصب أو امتيازات سياسية ولم نعتدي على أي جهة أو شخص لكن كرامتنا وكرامة أهلنا هي أغلى ما نملك”

وحذرت القوات في بيانها من محاولة المساس بكرامة المحافظة وما وصفتها “مغبة التضييق على أبناء الجبل”.

وكانت قوات شيخ الكرامة حملت في بيان لها صدر قبل أيام “بشار الأسد” ونظامه المسؤولية عن قتل أبناء السويداء على يد تنظيم داعش في محاولة لإجبارهم على الالتحاق بالخدمة الالزامية وأكدت على رفضها المشاركة في استباحة دماء السوريين في معارك طائفية تصب في مصالح أشخاص مسيرين من قبل دول محتلة لسوريا.

ويترأس “قوات شيخ الكرامة” كل من فهد وليث، أبناء وحيد البلعوس، الذي أسس حركة “رجال الكرامة” في 2012، قبل أن يقتل في أيلول 2015، بانفجار سيارة مفخخة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *