أخبار

نظام الأسد : 22 جريمة في سوريا خلال أسبوعين 11 منها في درعا

أعلى نسبة من الجرائم سُجّلت في درعا خلال الأسبوعين الماضيين

تجمع أحرار حوران – فريق التحرير

أعلن المدير العام للهيئة العامة للطب الشرعي في سوريا، التابعة لنظام الأسد، زاهر حجو، أنه تم تسجل 22 ضحية قتلوا جراء جرائم قتل حدثت في الأسبوعيين الماضيين في عدد من المحافظات، الخاضعة لسيطرة النظام.

وقال حجو لإحدى الصحف الموالية للنظام إن “إحصائيات المديرية سجلت 11 جريمة قتل في درعا، وهي أعلى نسبة بين المحافظات، ثم حلب 3 ضحايا وفي حمص ضحيتين وذات العدد في حماة وطرطوس”.

اقرأ أيضًا.. عامان على “التسوية”.. الموت على قيد الحياة في درعا

ولفت حجو إلى أنه تم تسجيل جريمة قتل واحدة فقط في دمشق، وكذلك الحال في السويداء بينما لم تسجل جرائم في ريف دمشق واللاذقية والقنيطرة.

واستهجن متابعون تلك التصريحات، وخاصة أن درعا تصدرت المركز الأول في المحافظات التي شهدت جرائم، إذ أنه لم يتم توضيح ما طبيعة تلك الجرائم، وهل عمليات الاغتيالات التي تقع بشكل شبه يومي تشملها تلك الإحصائية.

اقرأ أيضًا.. اللواء ناصر ديب: الوضع الأمني الداخلي استعاد عافيته.. ماذا عن الـ 285 جريمة في درعا؟

كما سخر آخرون من تلك الأرقام قائلين “كان بالإمكان التحدث عن نتائج التحقيقات، وخاصة أن مدة عامين كافية لانهاء أكبر التحريات، فيما يتعلق بشبان المحافظة الذي يقتلون على الدوام منذ ابرام اتفاق التسوية عام 2018 مع نظام الأسد”، لافتين إلى أن نظام الاسد لم يفتح تحقيقاً واحداً بقضايا الاغتيالات شبه اليومية.

وارتفعت حدة الجرائم في الآونة الأخيرة في مناطق سيطرة النظام، الأمر الذي عكس انهياراً أخلاقياً للمجتمع، والتي كانت غالبيتها بدافع السرقة بالدرجة الأولى، ومن ثم الاغتصاب، وأسباب أخرى انتقاميّة بحق معارضين للنظام.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق