أخبار

بعد تهديد الموظفين بفصل من لا يحضر منهم.. مسيرة تأييد في درعا

تجمع أحرار حوران – فريق التحرير

خرج عشرات الموظفين لدى المؤسسات التابعة لنظام الأسد وأعضاء وقياديين في حزب البعث بمدينة درعا، ظهر اليوم الأحد 14 حزيران، في مسيرة تأييد لرأس النظام “بشار الأسد”، بحضور المحافظ الجديد “مروان شربك” والعديد من القوى الأمنيّة التي شاركت في المسيرة.

ونددت المسيرة بقانون “قيصر” الذي سيبدأ تطبيقه، بعد أيام خلال الشهر الجاري، معتبرين أنه السبب وراء تدهور الأوضاع الاقتصادية في البلاد، إضافة لخطابات ألقاها عدد من الحضور تمجيدًا برأس نظام الأسد.

وجاءت بإيعاز من المحافظ الجديد ودعوات من قيادات وأعضاء حزب البعث في المحافظة تضمنت تهديدات للموظفين في المؤسسات الحكومية بالفصل في حال عدم حضور المسيرة، وفقًا لموظف في إحدى مدارس مدينة درعا.

اقرأ أيضًا.. السويداء ترفع سقف مطالبها: الشعب يريد إسقاط النظام

وما جرى في درعا يعتبر سيناريو مشابهاً لمسيرة السويداء التي خرجت، يوم الأربعاء 10 حزيران، بعد تسريب تسجيل صوتي لرئيسة فرع الاتحاد الوطني لطلاب سوريا “وفاء عفلق” تدعو للمشاركة بالمسيرة المؤيدة لنظام الأسد التي خرجت في محافظة السويداء، وتهدد بمحاسبة جادة لمن لا يخرج بالمسيرة من الموظفين.

وكانت خرجت مظاهرات في مناطق متفرقة بمحافظتي درعا والسويداء، منذ مطلع الشهر الجاري، تطالب بإسقاط نظام الأسد وتحمّله مسؤولية تدهور الاقتصاد السوري، كان آخرها في مدينة السويداء وبلدة الجيزة شرقي محافظة درعا.

اقرأ المزيد.. موالون للنظام يسخرون من تصريحات بثينة شعبان

يأتي ذلك في ظل تدهور مستمر للاقتصاد السوري وتذبذب كبير في كافة الأسعار في السوق المحلي بمحافظة درعا مع عدم ثبوت سعر صرف الليرة السورية، في حين لا زال قانون “قيصر” لم يدخل فترة التطبيق الفعلي له، مع اكتفاء أركان نظام الأسد بالخطابات التمجيدية الداعية للصمود والتصدي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى