أخبار

الحادثة السادسة من نوعها.. العثور على جثة سوري مغترب بريف درعا

تجمع أحرار حوران – عامر الحوراني

عثر أهالي محافظة درعا، أمس الخميس 2 كانون الثاني/يناير، على جثة شاب سوري مغترب قرب الأوتستراد الدولي بجانب بلدة خربة غزالة بريف المحافظة الشرقي.

وأفادت مصدر محليّ لتجمع أحرار حوران، أنّه تم التعرف على هويّة الشاب الذي ينحدر من بلدة دير البخت بريف درعا وتغرّب عنها قبل 9 سنوات للعمل في المملكة العربية السعودية ويدعى “عامر صبحي الجباوي” ويبلغ من العمر 37 عامًا.

وفُقد الجباوي، قبل أسبوعين، عند الأوتستراد الدولي في ريف درعا الشرقي، بعد أن قطع معبر نصيب الحدودي بسيارته عائدًا من السعودية، ليتم العثور على جثته، يوم أمس، في الأراضي الزراعية قرب بلدة خربة غزالة مقتولًا ومسروقًا من الذهب والأموال التي كانت بحوزته، بحسب المصدر.

ووفق المصدر، فإنّ الجباوي كان عائدًا لبلدته بقصد الزواج وليس له صلة أو ارتباط بالنظام أو بفعاليات ثورية سابقًا، لكنه فُقد دون أي معلومات عن تفاصيل اختفائه أو حتى تواصل خاطفيه مع ذويه لطلب المال.

وتشير أصابع الإتهام لعصابات مجهولة تقوم بتلك الجرائم بغرض السرقة بتغطية من نظام الأسد إذ أنّ هذه الحادثة السادسة من نوعها التي تستهدف مغتربين بعد دخولهم الأراضي السورية من معبر نصيب الحدودي في ذات المنطقة التي تخضع لسيطرة فرع المخابرات الجوية.

اقرأ أيضاً.. مقتل مغترب سوري عند عودته لسوريا قرب حدود نصيب.. “الجوية” تواصل ممارساتها بحق المغتربين العائدين

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق