أخبارتقاريرتقارير ميدانية

إصابة مساعد أول “سيء الصيت” بعبوة ناسفة في مدينة نوى غربي درعا

تجمع أحرار حوران – يوسف قلوش

استهدف مجهولون بعبوة ناسفة، سيارة المساعد أول في قوات الأسد “أبو حيدر”، ظهر السبت 20 من تموز، في مدينة نوى بريف درعا الغربي.

وقالت مصادر محلية لتجمع أحرار حوران إن مجهولين استهدفوا المساعد أول “أبو حيدر” من مرتبات فرع المخابرات العسكرية، بعبوة ناسفة على طريق مفرزة الأمن العسكري في مدينة نوى، ما أسفر عن إصابته إصابة بالغة ونقله إلى مشفى إزرع الوطني.

وأضافت المصادر أن المساعد أول (سيء الصيت) يشغل قسم الدراسات في منطقة نوى منذ سنوات.

ولم تتبنَ أي جهة مسؤوليتها عن الاستهداف حتى ساعة إعداد الخبر، وسط حالة من التكتم على مصيره من قبل وسائل إعلام نظام الأسد.

وتشهد محافظة درعا العديد من العمليات العسكرية التي تستهدف قوات الأسد فيها، كانت تبنت بعضها المقاومة الشعبية بينما بقيت الأخرى برسم مجهولين، الأمر الذي يبقي المحافظة بحالة توتر أمني مستمر منذ سيطرة نظام الأسد عليها.

وكان مجهولون استهدفوا في 17 تموز الجاري، سيارة العقيد في المخابرات الجوية “نضال سليمان النبواني” المنحدر من قرية عنز في السويداء، بعبوة ناسفة قرب بلدة الشيخ سعد غربي درعا.

كما تعرّض باص مبيت عسكري يتبع للفرقة الرابعة لتفجير بعبوة ناسفة على طريق “اليادودة – درعا”، ما أسفر عن مقتل خمسة ضباط وجرح 11 عنصر من قوات الأسد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق