أخبارالتوثيقتقاريرتقارير ميدانية

بعد اعتقال لأكثر من 7 سنوات.. استشهاد “دكتور” تحت التعذيب في سجون الأسد من ريف درعا

تجمع أحرار حوران – أبو محمود الحوراني

أبلغت قوات الأسد ذوي الدكتور “علي السعدي” من ريف درعا، المعتقل لديها منذ 7 سنوات بوفاته في سجونها، من خلال تسليمهم “شهادة وفاة”، دون الكشف عن كيفية الوفاة أو تسليم الجثة لذويه.

وأفاد مراسل تجمع أحرار حوران أنّ قوات الأسد أبلغت ذوي المعتقل الحائز على الدكتوراه في الشريعة الإسلامية “علي محمد السعدي” بوفاته في سجونها بعد اعتقال دام لأكثر من 7 سنوات.

وينحدر السعدي من بلدة دير العدس بريف درعا الشمالي، حيث استشهد تحت التعذيب في معتقلات الأسد.

وكانت قوات الأسد أبلغت قبل عدة أيام ذوي المعتقل “عبد الإله قاسم العمور” المنحدر من بلدة الجيزة شرقي درعا، بوفاته في سجونها بعد اعتقاله منذ أربع سنوات أثناء مروره على أحد الحواجز الأمنية في محافظة السويداء.

عبدالإله العمور والذي قضى أيضًا تحت التعذيب في سجون الأسد، استلمت عائلته “شهادة الوفاة” من قوات الأسد دون تسليمهم جثمانه، مكتفين بذكر تاريخ الوفاة.

وتقوم قوات الأسد بشكلٍ متواصل على تسليم ذوي معتقلين في محافظة درعا شهادات وفاة رسمية، قضوا تحت التعذيب في سجونها، دون تسليم الجثامين لذويهم ولا تبيان مكان دفنهم.

وكانت قوات الأسد اعتقلت خلال الأيام القليلة الماضية ثلاث سيدات من ريف درعا، لوجود صلة قرابة بقياديين في الفصائل المقاتلة سابقًا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *