أخبارتقاريرتقارير ميدانية

هجمات من مجهولين توقع قتلى في صفوف قوات الأسد غرب درعا، والروس يزيلون حاجزاً للمخابرات الجوية في المحافظة

تجمع أحرار حوران – عامر الحوراني

تعرضت سيارة تتبع لقوات الأسد لاستهداف بعبوة ناسفة، اليوم الأحد 7 من تموز، بالقرب من تل الجموع الاستراتيجي في ريف درعا الغربي.

وأفاد مصدر محلي لتجمع أحرار حوران عن قيام مجهولين باستهداف سيارة تقل ضابط وأربعة عناصر من قوات الأسد، بعبوة ناسفة، على طريق تل الجموع الاستراتيجي غربي مدينة نوى بريف درعا.

وأشار المصدر إلى أنّ العبوة انفجرت بالسيارة، وأسفر الانفجار عن قتلى وجرحى في صفوف قوات الأسد.

ولم تتبنَ أي جهة مسؤوليتها عن الاستهداف حتى ساعة إعداد الخبر.

ويعتبر تل الجموع الذي تتمركز فيه قوات الأسد من أهم التلال العسكرية والاستراتيجية في ريف درعا الغربي، ويعد أهم التلال المحيطة بمدينة نوى، كما يطل بشكل كامل على بلدة تسيل.

وفي سياق متصل، أكد شهود عيان لتجمع أحرار حوران مقتل عنصر من قوات الأسد عقب استهدافه من قبل مجهولين بطلق ناري على طريق تل الجابية غربي نوى.

وقال مراسل تجمع أحرار حوران أنّ الشرطة الروسية أزالت حاجز يتبع للمخابرات الجوية يقع على أطراف بلدة المسيفرة من جهة قرية جبيب، أمس السبت.

وبحسب مراسلنا، فإنّ إزالة الحاجز جاءت بعد انتهاكات عناصر “الجوية” بحق المدنيين، ما دفع الأهالي بتقديم شكاوى للشرطة الروسية في المنطقة.

وكان رئيس فرع المخابرات الجوية السابق، جميل حسن، زار قبل عدة أيام حواجز المخابرات الجوية في بلدات المسيفرة والكرك الشرقي بريف درعا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *