أخبارتقارير

الاحتلال الإسرائيلي يعتقل راعي أغنام بريف القنيطرة.. وقوات الأسد تُعفّش أغنامه!

تجمع أحرار حوران – فريق التحرير

اعتقل جيش الاحتلال الإسرائيلي قبل أسبوعين راعي أغنام ينحدر من بلدة صيدا الغربية بريف القنيطرة، بعد تجاوزه الحدود مع الجولان السوري المحتل بضعة أمتار.

وأفادت مصادر محلية، أن الشاب “محمد عبدالله الشنور” كان يرعى ماشيته على الحدود مع الجولان المحتل، واقترب من الشريط الحدودي الإسرائيلي ليتفاجأ بقدوم دورية إسرائيلية نحوه، حيث اقتادته إلى داخل أراضي الجولان المحتل”.

وذكرت المصادر، أن “الدورية الإسرائيلية اعتقلت الشاب أمام أنظار قوات الأسد، التي لم تقم بأي ردة فعل، بل تقدمت وقامت بسرقة الأغنام وتركت الراعي للجيش الإسرائيلي”.

فيما لا يزال “الشنور” معتقل لدى الجيش الإسرائيلي حتى ساعة إعداد التقرير.

وفي سياق منفصل، قال مراسل تجمع أحرار حوران بدرعا أن ملثمين يستقلون دراجة نارية اغتالوا الطالب الجامعي “أحمد عزات الزعبي”، من بلدة عدوان بريف درعا الغربي، بعد إطلاقهم النار عليه أمام منزله، يوم الخميس الموافق 17 كانون الثاني من العام الجاري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق