أخبار

التقرير اليومي لآخر الأحداث الميدانية والعسكرية في مدن وبلدات محافظة درعا 10-11-2017

وثق مكتب التوثيق في تجمع أحرار حوران استشهاد سيدة وإصابة زوجها من أهالي مدينة خربة غزالة؛ جراء استهداف السيارة التي كانت تقلهم بعبوة ناسفة صباح اليوم الجمعة، على الطريق الواصل بين بلدتي الكرك الشرقي ورخم بريف درعا الشرقي، في حين تم توثيق استشهاد سيدة من بلدة حيط، جراء قنصها عصر اليوم من قبل تنظيم داعش على طريق الوادي الواصل إلى بلدة حيط.

وفي سياق منفصل أكد “شادي العاسمي “مراسل تجمع أحرار حوران في مدينة داعل، خروج الشابة “نبال عبد الستار الجاموس” من سجون قوات الأسد اليوم بعد اعتقال لمدة خمس سنوات.

من جهة أخرى، تظاهر العشرات من أبناء مدينة نوى في ريف درعا الغربي بعد صلاة الجمعة، هتفوا للغوطة المحاصرة مؤكدين على مضيهم في الثورة حتى تحقيق أهدافها، وشارك في المظاهرة وزير الإدارة المحلية في الحكومة السورية المؤقتة وعدد من الفعاليات الثورية في المدينة.

وكانت معظم المساجد في مدينة نوى بعد صلاة الجمعة جمعت تبرعات نقدية لدعم صمود الأهالي المحاصرين في الغوطة، بحسب محمد شرف، مراسل تجمع أحرار حوران في مدينة نوى.

وفي مدينة درعا، دارت اشتباكات متقطعة ظهر اليوم الجمعة، بين الثوار من جهة وقوات الأسد من جهة ثانية في حي المنشية، تزامناً مع استهداف أحياء درعا البلد المحررة بالرشاشات الثقيلة، ولم يتم توثيق أي إصابة حيث اقتصرت على الأضرار المادية فقط.

ودارت اشتباكات بالأسلحة الرشاشة بين الثوار من جهة وقوات الأسد ومن جهة ثانية على جبهة “زمرين – جدية” بعد محاولة الأخير التسلل اتجاه بلدة زمرين بريف درعا الشمالي.

وفي نفس السياق تمكنت فصائل الثوار من صد محاولة تقدم لتنظيم داعش مساء اليوم على جبهة حيط بريف درعا الغربي وإيقاع خسائر بالأرواح في صفوف عناصر التنظيم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق