أخبارتقارير

استشهاد قيادي سابق في “الجيش الحر” باشتباك مع قوات الأسد في ريف درعا الشرقي

تجمع أحرار حوران – فريق التحرير

استشهد القيادي السابق في الجيش الحر “محمد ابراهيم أبو نبوت”، أمس الإثنين 29 من تشرين الأول، متأثرًا بجراحه نتيجة اشتباكه مع قوات الأسد قبل أسبوعين في ريف درعا الشرقي.

وقال مراسل تجمع أحرار حوران في درعا، أنّ القيادي “محمد ابراهيم جزوان أبو نبوت”، والذي ينحدر من درعا البلد ويشغل قائد عسكري سابق في فرقة 18 آذار التابعة للجيش الحر، أُصيب نتيجة اشتباك بطلق ناري حصل بينه وبين قوات الأسد، في 12 من تشرين الأول الجاري، بين بلدتي نصيب وأم المياذن شرقي درعا.

وأضاف مراسلنا أنّ “أبو نبوت” استشهد يوم أمس متأثرًا بجراحه التي أُصيب بها إثر الحادثة، وذلك بعد إسعافه إلى مشفى درعا الوطني قبل أسبوعين.

وتتكرر حوادث إطلاق النار على حواجز قوات الأسد في محافظة درعا على خلفية عدم إلتزام الأخير بتعهداته، واستمراره باعتقال المدنيين في مختلف مدن وبلدات المحافظة.

وكانت قوات الأسد شنّت قبل يومين حملة اعتقالات في بلدة جباب شمالي درعا، طالت 12 شخصًا بينهم ضباط منشقون، بالرغم من إبرامهم “اتفاق التسوية” .

كما اعتقلت قوات الأسد خلال اليومين الماضيين أكثر من عشرة أشخاص بينهم مدنيين وسيدة في مدينة الشيخ مسكين بريف درعا.

ووثق تجمع أحرار حوران اعتقال أكثر من 20 شخصًا بينهم مدنيين خلال حملة مداهمات شنتها قوات الأسد الأسبوع الفائت في مدينة الصنمين شمالي درعا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق