أخبارتقارير

لا ضمانات .. قوات الأسد تُصعّد من عمليات الاعتقال شرق درعا

تجمع أحرار حوران – محمود الحوراني

شنّت قوات الأسد ومليشياته، اليوم الأربعاء، 22 آب، حملة دهم واعتقالات في قرى اللجاة شرق درعا.

وقالت مصادر أهليّة لـ”تجمع أحرار حوران” أنّ “قوات الأسد اعتقلت 4 أشخاص في قرية الهوية، وأحد المتطوعين في الدفاع المدني بعد مداهمة منزله في بلدة صور بمنطقة اللجاة شرق درعا”.

واعتقلت قوات الأسد أحد الشباب المتخلّفين عن الخدمة في صفوف جيش الأسد بعد مداهمة منزله في قرية جباب شمال درعا.

وكان الاتفاق الروسي مع الفصائل المقاتلة في الجنوب السوري، تضمّن عدم شن أي حملات اعتقالات خلال 6 شهور الأولى وهو ما لم يتم أبدًا.

يُذكر أنّ ما تُسمى بـ”قوات النمر” والمخابرات الجوية التابعة لقوات الأسد شنّت قبل عدة أسابيع، حملة دهم واعتقالات واسعة في منطقة اللجاة، طالت 118 شخصًا من المدنيين والمقاتلين، كما وقاموا بتعفيش وسرقة ممتلكات المدنيين وتوجيه الاساءات للنساء والرجال في المنطقة.

وكانت مدينة داعل، وسط درعا، شهدت حملة دهم واعتقالات مماثلة قبل أسبوعين من قبل المخابرات الجوية طالت عشرات الشبان.

وكان أهالي من منطقة اللجاة طالبوا وجهاء المنطقة الذين يتفاوضون مع نظام الأسد والروس أن يبعثوا بالحافلات للمنطقة ويعملوا على تسهيل خروج الشباب للشمال السوري وذلك بعد تزايد انتهاكات قوات الأسد في المنطقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق