أخبارتقاريرتقارير ميدانية

عدد من فصائل الجيش الحر في درعا تعلن النفير العام وترفع الجاهزية الكاملة

تجمع أحرار حوران – أحمد المجاريش

أعلنت عدد من فصائل الجيش السوري الحر العاملة في الجنوب السوري، مساء اليوم الأحد (18 شباط) النفير العام والجاهزية الكاملة لنصرة المحاصرين في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

وأصدرت “فرقة 18 آذار” بيانًا دعت من خلاله كل من يرغب بتلبية النداء للنفير العام، ورفع الجاهزية القصوى لفتح الجبهات ضد قوات الأسد.

وجاء في البيان “إلى قادة فصائل الجيش الحر لينادي المنادي، الثورة بخطر، ثوار الغوطة أبطال سيقاتلوا ويصمدوا ساعدوهم على الثبات، افتحو كل الجبهات (…) ولتضرب نيرانكم كل مكان، لايستثني أحد نفسه، لا يوم بعد هذا اليوم”.

وتشهد الغوطة الشرقية أوضاء صعبة جدًا نتيجة القصف الجنوني من كافة أنواع الأسلحة الثقيلة والمحرمة دوليًا، إذ قامت قوات الأسد بقصف مدن وبلدات الغوطة، مساء اليوم بمئات القذائف الصاروخية مستهدفة الأبنية السكنية، حسب ما قاله الإعلامي مازن الشامي، في تصريح خاص لتجمع أحرار حوران.

واستجابة لدعوة فرقة 18 آذار للنفير العام سارع فصيل “قوات الحسم” التابع للجيش الحر، والعامل في محافظة درعا، إلى إصدار بيان دعى فيه كامل قواته إلى رفع الجاهزية والاستعداد لاستهداف قوات الأسد في قطاع عمل قوات الحسم.

وقال الدكتور أبو محمد القادري قائد فصيل “جند الملاحم” العامل في محافظة درعا، عبر بيان له مساء اليوم إنّ “اخوانكم في جند الملاحم بعددهم وعدتهم وبكل قطاعاتهم جاهزين للعمل نصرة لأهلنا في الغوطة الحبيبة والله لن نوفر جهدًا في سبيل ذلك، فلتعلن الفصائل الجاهزة بشكل رسمي وعلى لسان قادتها لفتح عمل منظم على النظام وبشكل فوري”.

وقال مراسل تجمع أحرار حوران في درعا، نقلًا عن قيادي عسكري في الجبهة الجنوبية، أنّ عدد من فصائل الجبهة الجنوبية ستعلن النفير العام في الساعات القادمة نصرة للمحاصرين في الغوطة الشرقية، مؤكدًا أنّه سيتم استهداف مواقع قوات الأسد بشكل كبير في محافظة درعا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق