تقاريرتقارير ميدانية

“محلي صيدا” بريف درعا يمنع إطلاق النار ويتوعد بملاحقة المخالفين

درعا : الأحد / 16 تموز 2017
محمد الهويدي – تجمع أحرار حوران

 أصدر المجلس المحلي في بلدة صيدا بريف درعا الشرقي، بالتنسيق مع قادة الفصائل الثورية والشرطة الحرة في البلدة اليوم الخميس، بياناً يجرّم فيه إطلاق النار في الأفراح والمناسبات، وذلك نظراً لانتشار هذه الظاهرة بـ “كثرة” مؤخراً، واصفاً هذه الظاهرة بـ “اللاأخلاقية واللاحضارية”. وحمّل البيان جملة من القرارات لردع إطلاق النار، كـ “منع إطلاق النار في الأفراح منعاً باتاً تحت طائلة الملاحقة الأمنية والقضائية والأهلية”، بالإضافة لتغريم الجاني غرامة مالية قدرها خمسون ألف ليرة سورية أي ما يعادل مئة دولار أمريكي، وسحب سلاحه لمدة ثلاثة أشهر. ونوّه البيان في الوقت ذاته، أنه سيتم سحب سلاح مطلق النار ”بشكل نهائي” في حال تكرار الحادثة بغض النظر عن تبعية الشخص، بالإضافة لملاحقته قضائياً وتحويله للجهات المختصة التي تعهدت صراحة وعلانية بمحاسبة الفاعل. ووجّه البيان نفس الإنذار لجميع “الضيوف” من خارج البلدة محذراً من اتخاذ ذات الإجراءات، واعتبار الأمر استفزازياً في حال تكراره وقد يؤدي لترحيل مرتكبه من البلدة. وكان إطلاق النار في الأفراح تسبب مؤخراً بمقتل وجرح عدداً من المدنيين عن طريق الخطأ، دون صدور إحصائيات بعدد الضحايا، وتعالت الأصوات في الآونة الأخيرة من قبل الناشطين بضرورة اتخاذ خطوات جدية وحازمة لإيقاف هذه الظاهرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *