أخبار

أبناء العشائر في اللجاة يُهدّدون نظام الأسد بالتصعيد!

تجمع أحرار حوران – أبو محمود الحوراني

أصدر أبناء عشائر منطقة اللجاة شرقي درعا، اليوم السبت 13 شباط، بياناً على خلفية اعتقال فرع الأمن الجنائي لسبعة شبان قبل ثلاثة أيام على حاجز طيّار “مؤقت” عند مدخل اللجاة الغربي.

وحصل تجمع أحرار حوران على بيان العشائر الذي جاء فيه “لازالت الأجهزة الأمنية تقوم بالاعتقالات التعسفية بحق أبنائنا التي كان آخرها اعتقال 7 شبان دون تهم تنسب لهم، فإننا وبعد هذه الخروق المتكررة من قبل الأجهزة الأمنية لن نقف مكتوفي الأيدي ولن نلتزم بشروط التسوية”.

وطالب البيان بـ”الإفراج الفوري عن المعتقلين بشكل سلمي” مهدّدين بالتصعيد في منطقة اللجاة في حال عدم الإفراج عنهم وحمّلوا بذلك الأجهزة الأمنية مسؤولية عدم استقرار المنطقة.

وشهدت قرية البقعة غربي اللجاة في اليومين الماضيين احتجاجات من خلال قطع الطرقات الرئيسية المؤدية إلى منطقة اللجاة وإشعال الإطارات.

وقال مراسل تجمع أحرار حوران إنّ المعتقلين هم: ماضي عواد المفرج، و حمزة فروخ الفروخ، وعوض فارس الصبح، وراكان عايد المفرج، والأخوين ليث عايد المليحان، وعدي عايد المليحان، ومعتقل سابع لم يصل اسمه بعد، مشيراً أنّ المعتقلين السبعة هم من المدنيّون الذين لم يسبق لهم حمل السلاح ويحملون بطاقات التسوية.

وأوضح مراسلنا أنّ قوات الأسد أفرجت عن راكان عايد المفرج بعد عدة ساعات من احتجازه، بسبب وضعه الصحي حيث يعاني من بتر في اليد.

وسبق أن اعتقلت قوات الأسد في 28 كانون الثاني الفائت، قيادياً وعنصرين في اللواء الثامن التابع للفيلق الخامس خلال حملة مداهمات في منطقة اللجاة، وأفرج عنهم في اليوم التالي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى