أخبار

موالي لإيران يقترح مبادرة ترويض المعتقلين قبل الإفراج عنهم

تجمع أحرار حوران – أبو محمود الحوراني

أفرج نظام الأسد اليوم الإثنين 8 شباط، عن 62 معتقلاً من أبناء محافظة درعا، بينهم سيدتين، وتم خروج المُفرج عنهم من صالة محافظة درعا، بحضور المحافظ وقيادات أمنيّة أبرزهم اللواء حسام لوقا، رئيس اللجنة الأمنية التابعة للنظام.

وأفاد المحامي عاصم الزعبي، مدير مكتب توثيق الانتهاكات في تجمع أحرار حوران، أنّه وبحسب توثيق المكتب فإنّ جميع المعتقلين الذين اُفرج عنهم اليوم تم اعتقالهم بعد إجرائهم التسويات، ومنهم قد أنهوا فترة حُكمهم منذ عدة أسابيع، مشيرًا أنّ أهالي العشرات من المفرج عنهم دفعوا مبالغ طائلة لمحامين وضباط في نظام الأسد مقابل وعود بالسعي لإطلاق سراحهم.

وأشار الزعبي، أنّ نظام لم يُفرج عن المعتقلين منذ العام 2011، خصوصاً المعتقلين المتواجدين في سجن صيدنايا، مؤكداً أنّ عمليات الإفراج التي تجري الآن تتزامن مع استمرار الأجهزة الأمنية التابعة لنظام الأسد بتنفيذ عدة عمليات اعتقال بحق أبناء المحافظة.

يأتي خبر إفراج النظام عن 62 معتقلاً من أبناء درعا، في الوقت الذي ينتظر فيه آلاف الأهالي في المحافظة الحصول على أي معلومات عن أبنائهم المعتقلين في سجون الأسد منذ العام 2011.

ومن جهته، وثق تجمع أحرار حوران أسماء 4360 معتقلاً من أبناء المحافظة قبل توقيع اتفاقية التسوية بين فصائل المعارضة ونظام الأسد في تموز 2018.

وفي السياق، قال مصدر محلي كان ممن حضروا لحظات الإفراج عن المعتقلين اليوم في صالة المحافظة، للتجمع، إنّ المدعو زيدان الغزالي من بلدة قرفا اقترح على اللواء حسام لوقا إنشاء ما أسماها “لجنة وطنية” من أجل ترويض المساجين وتلك مقارنة بالأجانب الذين يروّضون الحيوانات، قائلاً هل نحن عاجزون عن ترويض المساجين؟

مضيفاً أنه تم تكليفه سابقاً من قِبل اللواء جميل حسن، بما وصفه “ترويض المساجين”، قائلاً أنّ في أعناقهم فطرة نظيفة ينبغي الوصول إليها.

ويعتبر الغزالي المسؤول الأول عن نشر المذهب الشيعي في بلدة قرفا، كما عمل على إدارة ملف التشيع لصالح إيران في المنطقة الجنوبية منذ العام 2000 وسبق أن خَرج في بعثات إلى إيران وأصبح من القادة الذين يعتمد عليهم نظام الأسد في المنطقة، لاسيّما بعد قيامه بشراء الأراضي وبناء الحسينيات، وفق ماصرّح به مصدر خاص لتجمع أحرار حوران.

وأضاف المصدر أنّ الغزالي لازال يعمل في الدعوة والتجنيد لصالح إيران، وأغلب اجتماعاته تحدث في جامعة قاسيون التي كانت مقراً معروفاً لقيادات الحرس الثوري، كما يقوم حالياً بالتردد على فرع المخابرات الجوية في دمشق بحجة إعطاء دروس للمساجين الموجودين في البناء.

ووثق تجمع أحرار حوران أسماء معتقلين من أبناء محافظة درعا، تم الإفراج عنهم من سجون الأسد اليوم وهم:

1- محمد عيسى منصور العتمة / الصنمين
2- أسد محمد خير الفلاح / الصنمين
3- حسين عدنان الزعبي / الصنمين
4- عبد الرؤوف علي شحادة / الصنمين
5- عدنان أحمد الفلاح / الصنمين
6- محمد إسماعيل الجيدوري / الصنمين
7- قيس سيف الدين أبو نقطة / خربة غزالة
8- أحمد مصطفى المسالمة / درعا البلد
9- عبد الله طراد السلامات / تسيل
10- المهندس نبيل سليمان العاسمي / داعل
11- محمد مصطفى المحاميد / أم المياذن
12- خالد محمد يحيى المصري / أم المياذن
13- أحمد صالح الحريري / علما
14- محمد سمير الفروان / انخل
15- أنس نواف العبود / النعيمة
16- مجد حاج حسين / درعا البلد
17- سيدة من بلدة السهوة
18- مصطفى ساري الحمدان
19- علي يوسف المحمد
20- فايز أحمد الشريف / نصيب
21- علي أحمد بطحة / نوى
22- حازم قاسم العقلة المناجرة
23- محمد هايل العبد الله
24- عصام محمد أحمد
25- سامر صالح المرار الغزالي / قرفا
26- محمد نور حميد برمو
27- قاسم سرور أبو زيد / داعل
28- عدي أسامة البكر
29- وسيم حكم المصري
30- وليد عبد الإله العمارين
31- خالد محمد العبيد
32- ماهر خالد الغزالي / قرفا
33- علاء سامر البردقاني
34- أحمد عبد الناصر الصفدي
35- عمر محمد الديري / الشيخ مسكين
36- محمد خالد السعدي / دير العدس
37- أحمد محمد البلخي
38- عقبة يوسف سلامي
39- عبد الله أحمد عوض الصمادي / صماد
40- باسل حسين الصمادي / صماد
41- محمد جاسم الحسن
42- مزيد محي الدين سليمان
43- طارق أديب الجراد / العالية
44- حازم عواد المحمد
45- سليمان سليم العدوي
46- محمد عزو الشحادة
47- محمد هادي الحسين
48- ملاذ محمد أدهم الباراوي الكردي
49- خضر عوض الراضي / نصيب
50- خالد مطلق علي
51- وليد محمد جبارين
52- أحمد حمدان الصبرة
53- طالب محمود الحريري
54- علي عودة الرويلي
55- طارق زياد الرحال
56- مراد خالد البلخي
57- محمود أحمد الحاصباني
58- بلال مروان أبو صلوع / إنخل
59- أنور شحادة الشولي
60- سيدة من درعا

اقرأ أيضًا.. نظام الأسد يفرج عن 61 معتقلاً من أبناء محافظة درعا
اقرأ أيضًا.. دفعة من المعتقلين تضم 49 معتقلاً بدرعا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى