أخبار

مقتل قيادي عند النظام ومحاولة اغتيال في القنيطرة

تجمع أحرار حوران – فريق التحرير

نعت وسائل إعلام نظام الأسد مقتل اللواء الركن “بشير سليم إسماعيل” قائد الفوج 137 في ريف دمشق الغربي، بالإضافة لمجموعة من العناصر والضباط الذين قضوا جراء الضربات الجوية التي نفذها الطيران الإسرائيلي بعد منتصف ليل الثلاثاء/الأربعاء.

واستهدف القصف مواقع تسيطر عليها الميليشيات الإيرانية في المنطقة الجنوبية من سورية، على أطراف العاصمة دمشق، حيث باتت منطقة السيدة زينب جنوبي دمشق تحت سيطرة إيرانية كاملة.

وجاء الاستهداف بعد ساعات من نشر الناطق باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أذرعي معلومات عن وجود حقل من العبوات الناسفة المعدة للتفجير بالقرب من الحدود مع الجولان المحتل.

وبعد ساعات من الضربة نشر أذرعي النقاط التي استهدفها الطيران الإسرائيلي، والتي بلغ مجموعها 8 نقاط يسيطر عليها الحرس الثوري والميليشيات الإيرانية.

وفي السياق استهدف مجهولون بالرصاص القيادي السابق في فصائل المعارضة “محمد العر” (أبو جعفر ممتنة) في ريف القنيطرة الأوسط، ما أسفر عن إصابته بجروح طفيفة.

وتوقّع ناشطون أن تكون عملية الاغتيال التي استهدفت أبو جعفر على علاقة بحقل العبوات الناسفة، التي أعلن عنها أذرعي، خاصة بعد تنسيق أبو جعفر مع فرع سعسع والعمل لصالح إيران في المنطقة الجنوبية.

اللواء الركن بشير سليم إسماعيل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى