تقاريرتقارير ميدانية

“حميميم” تكذب .. وفعاليات مدنية تنفي وصول مساعدات لريف درعا

درعا : الخميس / 24 آب 2017
محمود الحوراني – تجمع أحرار حوران

نقلت القناة المركزية لقاعدة حميميم العسكرية على صفحتها الرسمية في فيس بوك، عن مركز المصالحة الروسي أنه بالتعاون مع الأمم المتحدة تم تنفيذ ثلاث عمليات إنسانية في سوريا.ووفق حميميم، فأنها عقدت في بلدة تل شهاب بريف درعا الغربي، إتفاقية وتم تقديم 63 طن من المواد الغذائية، كما جرت عملية إنسانية أخرى في بلدة الطيبة بريف درعا الشرقي وتم تقديم 28 طن من المواد الغذائية والطبية للبلدة، وتمت الثالثة في محافظة دير الزور. وأكد مسؤول في منظمة وتد في الجنوب السوري، فضل عدم الكشف عن اسمه، لتجمع أحرار حوران، أنه لا صحة لما يروج له مركز المصالحة الروسي وقاعدة حميميم عن إدخال مساعدات إغاثية وطبية أممية بإشتراك روسي إلى المناطق المحررة في محافظة درعا. وأصدر المجلس المحلي في بلدة الطيبة شرق درعا بيان نفى فيه صحة إدعاء قاعدة حميميم ومركز المصالحة الذي نص على تقديم 28 طن من المواد الغذائية والطبية للبلدة، مؤكداً أن أهالي البلدة والفعاليات الثورية تؤكد على “عدم المساومة” على دماء الشهداء والمعتقلين المغيبين في سجون نظام الأسد. وفي سياق متصل، قالت وزارة الدفاع الروسية، أن مركز المراقبة المشترك على منطقة خفض التصعيد الجنوبية في سوريا بدأ العمل اليوم الأربعاء في عمان بالمملكة الأردنية.
 وذكرت أن أهداف مركز المراقبة هي مراقبة نظام وقف الأعمال القتالية في منطقة تخفيف التوتر الجنوبية الواقعة بريفي درعا والقنيطرة، وتأمين وصول المساعدات الإنسانية دون عوائق، بالإضافة لتقديم المساعدات الطبية وغيرها إلى السكان. وكان نظام الأسد عرض على مجلس مدينة نوى المحلي التابع للمعارضة، قبل أيام السماح بإدخال مساعدات بواسطة الهلال الأحمر إلى المدينة، إلا أن المجلس العسكري في المدينة رفض الأمر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *