أخبار

رفع أعلام النظام في بصرى الشام يثير جدلاً في مواقع التواصل الاجتماعي

تجمع أحرار حوران – يوسف المصلح

أثار رفع علم نظام الأسد في مدينة بصرى الشام شرق درعا، اليوم الثلاثاء 28 تموز، جدلاً واسعاً، واستهجاناً لدى ناشطين معارضين في مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك أثناء تخريج دورة عسكرية للواء الثامن المدعوم روسيا في المدينة.

وعبّر ناشطون محليون عبر مواقع التواصل الاجتماعي عن غضبهم تجاه رفع علم نظام الأسد الذي قتل وشرد الملايين من السوريين، وهجرهم قسراً من مناطقهم، وتجاهل العلم الذي احتضن الآلاف من شهداء الثورة السورية، على حد وصفهم.

أعلام النظام خلال تخريج دورة عسكرية في بصرى الشام 28 تموز

ونشر “باسل غزاوي” صحفي من غرب درعا عبر صفحته في فيسبوك ” الثورة أعظم من أن تكون تحت الراية التي رأينا حمزة الخطيب يُنحر تحتها”، في حين نشر الإعلامي “عقبة محمد” عبر صفحته ” زي الأسد وعلمه، وبالتالي عاشت سوريا ويسقط بشار الأسد؟ اللواء الثامن لا مع الذين آمنوا ولا مع الذين كفروا؟!”.

شاهد.. هتافات ضد نظام الأسد عقب تخريج دورة عسكرية في بصرى الشام شرق درعا

وسخر ناشطون محليون بتعليقاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي فعلق أحدهم “مفكرين بضحكو ع شباب حوران بهالمسرحيات اللي مطبقينها سوا هم والنظام”، وكتب آخر “دم الشهيد مانبيعو بالذهب ب٢٠٠$منبيع الشهيد ودمو واهلو”.

وتخلل تخريج الدورة العسكرية الذي ضم قرابة 1000 مقاتل وبحضور الشرطة العسكرية الروسية، صيحات طالبت بإسقاط النظام وإخراج الميليشيات الإيرانية من محافظة درعا، وكذلك إطلاق سراح المعتقلين من سجون نظام الأسد، في حين رفعت لافتات كتب عليها “سوريا لأهلها وليست مزرعة لأحد” مما زاد استهجان الناشطين والمعارضين هناك.

اقرأ أيضًا.. قريباً جيش موحّد في درعا..!

وأعلن أحمد العودة متزعم اللواء الثامن الروسي في مدينة بصرى الشام عن نيته تشكيل جيش موحد ليكون نواة لجيش مستقبلي في سورية وذلك في عزاء مقاتليه التسعة الذين قضوا بتفجير حافلة في بلدة كحيل شرق درعا في 20 حزيران العام الجاري، والتي كانت تقلهم إلى المدينة أثناء عودتها من معسكراتهم في مدينة سلمى بريف اللاذقية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق