أخبار

استياء بين أهالي درعا عقب تسليم قاتل “انتصار المطرودي” لنظام الأسد

تجمع أحرار حوران – رنا محمد

سادت حالة استياء وغضب، في حي طريق السد بدرعا المحطة على خلفية مقتل السيدة “انتصار المطرودي” (57 عامًا) على يد صاحب سوابق من مدينة جبلة ويدعى “عيسى منير صقر” ويلقب بـ “أبو علي اللاذقاني”.

وكان عناصر سابقون في الجيش الحر ويتبعون للجنة درعا البلد، ألقوا القبض ليلة أمس الأربعاء، على الجاني بعد شبهات دارت حوله، ليتم تسليمه إلى قوى الأمن الجنائي التابعة لنظام الأسد، بعد ظهر اليوم الخميس 16/تمّوز.

اقرأ أيضًا.. بطريقة وحشيّة.. مقتل سيدة بعد اختطافها في طريق السد بدرعا المحطة

وعلم مراسل “تجمع أحرار حوران” أنه بناء على رغبة عائلة الضحية، كونهم أصحاب الصلاحية المطلقة في البت بالقضية، تم تسليم القاتل للأمن الجنائي التابع لنظام الأسد.

الجاني “عيسى صقر”، أبو علي اللاذقاني

وأفاد مراسلنا بأنّ هناك حالة من الغضب والاستياء بين كثير من الأهالي، على خلفية تسليم الجاني لقوات الأسد، نظرًا لعدم ثقتهم بمحاسبة القاتل من قبل نظام الأسد.

وأشار المراسل إلى أنّ عناصر من فرع الأمن الجنائي التابع للنظام قدموا إلى مسرح الجريمة الواقع شرق بناء المهندسين في حي طريق السد، والتقطوا بعض الصور وأخذوا عينات، ثم غادروا الحي على الفور.

يُذكر أنّ السيدة “انتصار محمد المطرودي” اختُطفت قبل يومين في حي طريق السد، ليتضح فيما بعد أنّ الجاني عمد إلى قتلها، وحرقها في حوض الاستحمام، لإخفاء معالم جريمته التي وقعت بقصد السرقة، حيث كانت السيدة ترتدي أربع أساور ذهبيّة.

السيدة المغدورة “انتصار المطرودي”

كما أنّ الجاني “عيسى صقر” لديه سوابق جنائية، حيث حكم عليه بالسجن لمدة 13 عامًا بتهمة قتل خطيبته، وخرج من سجن غرز شرق مدينة درعا عام 2014 عند تحرير السجن، ليتزوج ويقطن في حي طريق السد بمدينة درعا.

الهوية الشخصية للجاني
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق