أخبار

قرار لـ مجلس وزراء نظام الأسد يُثير سخرية السوريين

تجمع أحرار حوران – فريق التحرير

أصدرت رئاسة مجلس وزراء نظام الأسد، اليوم الخميس 9/تموز، قراراً يلزم بموجبه المواطنين السوررين العائدين إلى سوريا تصريف مبلغ 100 دولار أمريكي أو ما يعادله من العملات التي يقبل بها مصرف سوريا المركزي إلى الليرة السورية وفق تسعيرة الجمارك والطيران وذلك ضمن القرار رقم 46، والمصادق عليه رئيس مجلس الوزراء حسين عرنوس.

واستثنى القرار المواطنون السوريون ومن في حكمهم والذين لم يبلغوا الثامنة عشر من العمر، إضافة إلى سائقي الشاحنات والسيارات العامة.

ولاقى القرار سخرية من قبل السوريين على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث تهكم الكثيرين بتعليق مفاده “مو ناقص غير تجمركوا المواطن لأن رضي يرجع للوطن!”، فيما اعتبرها آخرون سرقة علنية لأموال العائدين إلى سوريا.

واتخذ القرار خلال جلسة مجلس الوزراء المنعقدة بتاريخ 5 تموز بناءً على الاقتراح الذي قدمه وزير المالية قبل يومين من انعقاد الجلسة، على أن يبدأ تنفيد القرار في الأول من شهر آب القادم.

ويسعى نظام أسد إلى الحصول على العملات الأجنبية في ظل الانهيار المتواصل لقيمة الليرة السورية، وفقدانها لقيمتها الشرائية في السوق المحلية، حيث بلغ سعر صرف الدولار في السوق الحرة 2400 ليرة سورية، في حين يبلغ 1250 ليرة سورية للدولار الواحد في نشرة مصرف سوريا المركزي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق