أخبار

منازل المدنيين في درعا هدف لقوات الأسد

تجمع أحرار حوران – رنا المحمد

قال مصدر محلي لـ “تجمع أحرار حوران” إنّ “قوات الأسد، اقتحمت ستة منازل تعود لمدنيين هجروها، واستولت عليها، ظهر اليوم الإثنين، قرب الثانوية التجارية خلف البانوراما، في حي الكاشف بدرعا المحطة”.

وأضاف المصدر أنّ “منطقة البانوراما شهدت انتشارًا واسعًا لجيش الأسد، مع سيارت مزوّدة برشاشات، أعقب ذلك اقتحام المنازل وخلع أبوابها، حيث استولوا على ستة منازل”، لافتًا إلى أنّ المنازل الخالية من “المفروشات” لم يتم الاستيلاء عليها.

اقرأ أيضًا.. عنوةً قوات الأسد ومليشيات إيران تخرج المدنيين من منازلهم في درعا

وتعتبر المنطقة القريبة من البانوراما، مكتظةً بالسكان، وتعرّضت في أوقات سابقة، عندما كانت المدينة تشهد حملات عسكرية، لعمليات إخلاء السكان من منازلهم، بغية الاستيلاء عليها بشكل مؤقت، ريثما تنهي العمليات العسكرية، ولازال هناك عدد من الأبينة يستولي عليها عناصر وضباط الأسد حتى اليوم.

ونوّه المصدر إلى أنّ تلك المنطقة من المستبعد أن يكون هجرها أصحابها، لافتًا إلى أنه من المتوقع أن يكون أصحاب المنازل غادروها لظرف ما، بشكل مؤقت، إذ أنّهم تركوها “مفروشة” على حالها.

ويعتبر الملعب البلدي بجانب البانوراما، منطقة عسكرية، حيث تتمركز فيها قوات الأسد، وتضم تجمّعات لقوات من الفرقة الرابعة، والفرقة الخامسة، كما تتمركز فيها ميليشيات إيرانية لاسيّما اللواء 313 التابع للحرس الثوري الإيراني.

ولا يعتبر هذا الاعتداء الأول من نوعه على الممتلكات الخاصة للمدنيين من قبل قوات الأسد، هذا الشهر، فمنذ أيام طردت تلك قوات الفرقة الرابعة المدعومة بالميليشيات الإيرانيّة، مدنيين يقيمون في حي الضاحية على مدخل مدينة درعا الغربي، حيث أفرغت كافة الأبنية المطلّة على الوادي غربي ضاحية درعا، والمباني بالقرب من المقار الحكومية في الضاحية وحي الصحافة، ما دفع النساء والأطفال إلى افتراش الطرقات، وعلم “تجمع أحرار حوران” أنّ أهالي المنطقة استقبلوا المهجّرين قسرًا في منازلهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق