أخبار

بين نفي وتأكيد.. هل اجتاح “كورونا” سوريا؟ (فيديو)

تجمع أحرار حوران – يوسف المصلح

تداول ناشطون سوريون الأمس 20 آذار/مارس مقطعاً مصوراً يظهر فيه رجل يسقط على الأرض في شارع “الوليد” في العاصمة دمشق، مصاب بفايروس كورونا.

وأظهر المقطع المصور قيام شرطي المرور بإسعاف المصاب إلى مستشفى المجتهد في العاصمة دمشق، دون اقتراب أحد من المارّة بسبب الخوف من انتقال العدوى كما رجّح بعض الناشطين.

وضمن سياسة التكتم التي يتبعها نظام الأسد، نفت صفحات موالية له إصابة الرجل بفايروس كورونا، في حين ادّعت أنه بعد إجراء الفحوصات له تبين أنه يعاني من انخفاض في ضغط الدم مما أدى إلى فقدانه الوعي وسقوطه أرضاً.

في حين تخوفت منظمة الصحة العالمية من انفجار في أعداد المصابين في سوريا بسبب عدم التبليغ عن أي حالات إصابة فيها لأنها ذات صحة ضعيفة ونظام مراقبة ضعيف.

وقال مصدر محلي بدرعا لتجمع أحرار حوران أنّه “من المستحيل خلو سوريا من فايروس كورونا المتجدد في ظل استمرار الرحلات مع إيران والتي تعد ثالث أكبر نقطة انتشار في العالم حيث قطع عدد الوفيات فيها حاجز الألف وخمسمئة إضافة إلى أكثر من 20 ألف إصابة”.

وأضاف المصدر “من المحتمل أن ضعف الإمكانيات الصحية ونقص الأجهزة في المشافي السورية، وقلة الكوادر، وإهمال القاطع الطبي هو أحد الأسباب لعدم الكشف عن أي إصابة إلى الآن، ناهيك عن سياسة النظام في التعتيم على جميع الأخبار المتعلقة بهذه الجائحة”.

وكان نظام الأسد أصدر في 13 آذار/مارس الجاري قراراً بإيقاف المدارس والجامعات، بالإضافة إلى إغلاق المقاهي والمطاعم، والابتعاد عن التجمعات، تحت بند الإجراءات الاحترازية لمكافحة فايروس كورونا على حد وصفهم.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق