أخبارتوثيق الشهداءشهداء أحرار حوران

الإعلامي “عمر أبو نبوت”.. ثلاث سنوات على الرحيل برصاص قناصة قوات الأسد في درعا البلد

تجمع أحرار حوران – فريق التحرير

ودّعت محافظة درعا الإعلامي ”عمر أحمد أبو نبوت”، عضو تجمع أحرار حوران، متأثرًا بجراحه بعد إصابته برصاص قناصة قوات الأسد، في 13 شباط/فبراير 2017، أثناء تغطيته الإعلامية في اليوم الثاني من بدء معركة الموت ولا المذلة في حي المنشية بدرعا البلد.

الإعلامي “عمر أبو نبوت” (أبو تيم الحوراني)

عمر أبو نبوت «أبو تيم الحوراني» من مواليد مهد الثورة السورية درعا البلد في 1995، أعزب.

وانخرط أبو نبوت في صفوف الثورة السورية منذ أيامها الأولى واضطر لترك دراسته بسبب نشاطه الإعلامي ونقله للأحداث في مدينة درعا، من مظاهرات سلميّة إلى نقل المعاناة والانتهاكات التي يتعرّض لها المدنيّون في محافظة درعا، وتوثيق وحشية نظام الأسد وجرائمه بحق الأهالي.

وغطّى بكاميرته وقائع مصوّرة لعشرات معارك الثوّار ضد قوات الأسد في محافظة درعا، من بينها الرّماح العوالي وعاصفة الجنوب، وكان آخرها الموت ولا المذلة والتي انطلقت في 12 شباط/فبراير 2017 متحديًا بذلك المصاعب والمخاطر نتيجة تغطيته الإعلامية.

أُصيب أبو نبوت برصاص قناص يتبع لقوات الأسد، نُقل على إثرها إلى إحدى المشافي الميدانية حيث استشهد متأثرًا بجراحه البالغة التي أُصيب بها.

لم يكن أبو تيم الحوراني الشهيد الوحيد في مجال الإعلام، فقد سجلت درعا استشهاد العشرات من الناشطين الإعلاميين والذين كانوا النواة التي استطاعت نقل ما يجري على الأرض، وتوثيق الانتهاكات وكشف جرائم نظام الأسد بحق المدنيين في المحافظة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق