أخبار

حتى تنفيذ مطالبهم.. أهالٍ يستولون على حاجز لقوات الأسد شرقي درعا ويحتجزون عناصره

تجمع أحرار حوران – أبو محمود الحوراني

توترت الأوضاع في بلدة ناحتة شرقي درعا، مساء اليوم السبت 11 من كانون الثاني، على خلفية قيام الأهالي باحتجاز عناصر من قوات الأسد.

وأفاد مراسل تجمع أحرار حوران أنّ أهالي بلدة ناحتة احتجزوا 15 عنصرًا من قوات الأسد، بينهم اثنين من الطائفة العلوية، وصادروا أسلحتهم الفردية بعد اقتحامهم لحاجز عسكري للمخابرات الجوية وسط البلدة، مساء اليوم،

أسلحة عناصر الحاجز التي استولى عليها أهالي بلدة ناحتة

وأشار مراسلنا أن احتجاز العناصر من قِبل أهالي ناحتة جاء بعد يوم واحد على اعتقال قوات الأسد لأحد المدنيين من أبناء البلدة أثناء مروره عبر حاجز “المسيفرة – الغارية الشرقية” متوجهًا إلى مشفى مدينة بصرى الشام.

وفي السياق، ردّت قوات الأسد بمحاصرة بلدة ناحتة عقب احتجاز الأهالي لعناصر قوات الأسد في البلدة، وفق مراسلنا في المنطقة.

وقال مصدر محلي في بلدة ناحتة للتجمع أنّ العميد في قوات الأسد “حبيب” من مرتبات المخابرات الجوية هدد الأهالي في ناحتة بعد أن أمر بإغلاق جميع منافذ البلدة.

ودعا ناشطون بدرعا عبر مواقع التواصل الاجتماعي الأهالي في جميع المدن والبلدات في المحافظة إلى الوقوف بجانب أهالي بلدة ناحتة حتى تحقيق مطالبهم بإخراج الشاب المعتقل ومعتقلين آخرين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق