أخبار

قتلى وجرحى من “المخابرات الجوية” في تفجير استهدفهم أثناء تنقلهم بريف درعا

تجمع أحرار حوران – أحمد المجاريش

أقدم مجهولون، مساء اليوم الأربعاء 25 من كانون الأول، على تفجير باص مبيت عسكري يتبع لقوات الأسد على الطريق الواصلة بين مدينة نوى وبلدة تسيل بريف درعا الغربي، بعبوة ناسفة زرعت على جانب الطريق.

وقال مصدر خاص لتجمع أحرار حوران أن مجهولين قاموا بتفجير عبوة ناسفة بباص مبيت عسكري بالإضافة إلى سيارة من نوع “بيك آب” يقلان عناصر وضباط من “المخابرات الجوية” التابعة لنظام الأسد.

وأكد المصدر وقوع إصابات في صفوف عناصر المخابرات الجوية، مشيرًا إلى أن سيارات الإسعاف هرعت إلى منطقة وقوع الحادثة على الفور، حيث لم تعرف حصيلة الإصابات حتى ساعة إعداد الخبر.

وأفاد المصدر أن “المنطقة شهدت استنفارًا أمينًا عقب الاستهداف”.

وتشهد محافظة درعا في الآونة الأخيرة عمليات نوعية تستهدف عناصر وضباط من قوات الأسد في إطار الرد على انتهاكات نظام الأسد بحق أهالي المحافظة، بالإضافة إلى خروج مظاهرات مناهضة لنظام الأسد تنديدًا بالقصف المكثف الذي تشهده محافظة إدلب وريفها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق