أخبار

“طبيب الأيتام” بدرعا يقضي في سجون الأسد

تجمع أحرار حوران – فريق التحرير

استشهد الطبيب “أسامة عمر الخالد”، 64 عامًا، أمس الاثنين 25 من تشرين الثاني، تحت التعذيب في سجون الأسد بعد اعتقال دام لعام وثلاثة أشهر.

وأفاد مصدر محلي في منطقة حوض اليرموك لتجمع أحرار حوران أن “الخالد” توفي يوم أمس في إحدى مشافي دمشق بعد أن ساءت حالته الصحية داخل سجن عدرا المركزي.

ويعد “الخالد” من أوائل الأطباء الذين انحازوا إلى الثورة السورية منذ بدايتها، وعمل على إسعاف المصابين من المتظاهرين منذ منتصف 2011 حيث كان يُلقب بـ”طبيب الأيتام” نظراً لعدم أخذه ثمن دواء المحتاجين.

الطبيب “أسامة الخالد”

وكان “الخالد” قد اعتقل في 3 آب/أغسطس 2018 عقب شن فرع الأمن العسكري حملة اعتقالات طالت عشرات المدنيين في مخيم معريا بمنطقة حوض اليرموك غربي درعا، ثم اقتادهم إلى سجن فرع المداهمة بدمشق (215).

وينحدر “الخالد” من بلدة الشجرة في ريف درعا الغربي، وهو ذو أصول فلسطينية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق