أخبارتقاريرتقارير ميدانية

خمس عمليات اغتيال في محافظة درعا خلال 24 ساعة فقط

تجمع أحرار حوران – أبو محمود الحوراني

تصاعدت وتيرة الاغتيالات خلال الساعات القليلة الماضية في محافظة درعا، مستهدفةً عناصر وقياديين سابقين في الفصائل المقاتلة.

ووثق تجمع أحرار حوران خلال 24 ساعة الماضية خمس عمليات اغتيال في محافظة درعا، أصيب أربعة منهم وقتل آخر.

وأفاد مراسل تجمع أحرار حوران أنّ مجهولين استهدفوا العنصر في الفيلق الخامس “عبدالله محمد الجاعوني” المنحدر من بلدة الشجرة، بإطلاق النار عليه الأمر الذي أسفر عن إصابته ونقله إلى المشفى، مساء الأربعاء 24 من تموز.

كما استهدف مجهولون الشاب “مبارك موسى ذياب” بطلق ناري ما أدى لإصابته بجروح بليغة في مدينة الصنمين شمال درعا.

وفي السياق، اغتال مجهولون القيادي السابق في فصيل جيش المعتز بالله “فراس عبدالمجيد المسالمة” وأصابوا مرافقه “شادي الغانم” بجراح، بعد إطلاق الرصاص عليهم من قِبل مجهولين يستقلون دراجة نارية في بلدة اليادودة غربي درعا.

ويشغل المسالمة قائد مجموعة في الفرقة الرابعة المقرّبة من إيران، بعد انضمامه إليها عقب سيطرة نظام الأسد على محافظة درعا في تموز 2018.

وفي مساء الخميس استهدف مجهولون “عرسان صقر الجبر” بالرصاص المباشر في بلدة ناحتة شرقي درعا، ما أدى لإصابته بطلقتين في الصدر، ونقل على إثرها للمشفى.

في حين استهدف مجهولون رئيس المفرزة الأمنية التابعة للمخابرات الجوية بعبوة ناسفة في بلدة تسيل غربي درعا.

ولم تتبنَ أي جهة مسؤوليتها عن عمليات الاغتيال التي تطال مدنيين، وقياديين سابقين في الفصائل المقاتلة بعد انضمامهم إلى صفوف قوات الأسد، إضافة لاستهدافات تطال عناصر وضباطًا من قوات الأسد.

وجاءت موجة الاغتيالات الأخيرة في محافظة درعا بعد عدة عمليات نوعية طالت العشرات من عناصر وضابط الأسد نتيجة استهداف مركباتهم بالعبوات الناسفة من قِبل مجهولين في ريف درعا الغربي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق