تقاريرتقارير ميدانية

منتجات إسرائيلية تعبر الحدود للمناطق المحررة .. فمن أدخلها ؟!

درعا : الإثنين / 9 تشرين الأول 2017

سيرين الحوراني – تجمع أحرار حوران

تشهد الأسواق والمحلات التجارية ومحلات بيع المساعدات في المناطق المحررة بالجنوب السوري انتشار سلع ومواد تموينية إسرائيلية المنشأ كالسكر والزيت وحليب الأطفال.

وقال صاحب أحد محلات بيع المساعدات بريف درعا الغربي -رفض الكشف عن اسمه- لـ “تجمع أحرار حوران” : أنّ المواد التموينية المنتشرة في مدينة جاسم على سبيل المثال تأتي من قرى و بلدات القنيطرة، كـ جباثا وبريقة وبئرعجم.


وأضاف المصدر أنّه “هناك إقبال كبير على هذه المواد من قبل المدنيين في الريف الغربي لدرعا، ويمكن أن يعزى ذلك إلى الإرتفاع الباهض في أسعار المواد التموينية المحلية مقارنة بانخفاض أسعار المنتجات الإسرائيلية”.


من جهته، قال أحمد أب لأسرة بريف درعا : “من المحال أن أتعامل مع تلك المواد الإسرائيلية ويجب علينا أخذ موقف ثابت يمثلنا تجاه ذلك، ويجب أن تخضع هذه الأمور الخطيرة للرقابة والتفتيش لأننا نعرف ما هي إسرائيل ولا نضمن غدرها”.


بينما اعتبر أبو خالد أنّ “التعامل مع تلك المواد جاء حتماً جراء الظروف الاقتصادية السيئة التي فرضت على المدنيين؛ فمعيل أي أسرة كبيرة وذات دخل قليل يجبر على ذلك التعامل السيء رغم معرفته أنّ ذلك خطأ”.


وختم أبو خالد “إذا كان هناك من يجب عليهم التصرف إزاء ذلك فحتماً هم السوريون المسؤولون عن إدخال تلك المواد”.


يذكر أنّ المساعدات الإسرائيلية يأتي قسم كبير منها كـ دعم لبعض الفصائل العسكرية التي تتولى حماية الشريط الحدودي الإسرائيلي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق