أخبارتقاريرتقارير ميدانية

مخابرات الأسد تعتقل وتلاحق عناصر الخوذ البيضاء بريف القنيطرة

تجمع أحرار حوران – أحمد المجاريش

شنت قوات الأسد حملة مداهمة وتفتيش على منازل المدنيين في بلدة “رسم الحلبي” بريف القنيطرة فجر اليوم السبت 29 من حزيران.

وقال مراسل تجمع أحرار حوران أنّ عناصر من الأمن العسكري داهموا فجر اليوم عدد من منازل المدنيين في بلدة رسم الحلبي بريف القنيطرة، واعتقلوا عنصرين سابقين بالدفاع المدني في القنيطرة وهم الأخوين “بلال شباط” و” علاء شباط”.

وقال الإعلامي نور الرفاعي الذي ينحدر من القنيطرة لتجمع أحرار حوران أنّ الأفرع الأمنية العاملة في القنيطرة تعمل على ملاحقة عناصر الدفاع المدني بشكل دائم وذلك إما عن طريق الخطف بنصب الكمائن أو المداهمة أو الاستدعاء إلى الأفرع الأمنية.

وأضاف أنّ عناصر الدفاع المدني المتواجدين الآن في ريف القنيطرة أُجبروا على البقاء في بلداتهم بسبب عدم تمكنهم من الوصول إلى باصات التهجير نحو الشمال السوري بسبب قيام قوات الأسد بتقطيع أوصال المنطقة أثناء سيطرتها على المنطقة.

كما أفاد الرفاعي أنّ الأمن العسكري في ريف درعا الاوسط قام يوم الاثنين الفائت 24 حزيران بخطف ثلاثة شبان من قرية صيدا الجولان بريف القنيطرة، على الطريق الواصل بين مدينتي “الشيخ مسكين – نوى” وهم محمد الخلف، وحمد الحمد، وابراهيم الجوهر، وجميعهم عناصر سابقين في الدفاع المدني، حيث جرى اقتيادهم لجهة مجهولة.

ووثق تجمع أحرار حوران اعتقال أربعة عناصر سابقين في الدفاع المدني من بلدتي نبع الصخر ومسحرة بريف القنيطرة قبل عشرة أيام وذلك خلال استدعائهم من قبل فرع الأمن العسكري في سعسع ليرتفع العدد إلى تسعة تم اعتقالهم خلال 15 يوم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *