أخبارتقاريرتقارير ميدانية

درعا وريفها الغربي مسرح لاغتيالاتٍ مستمرة لترسيخ المشروع الإيراني

تجمع أحرار حوران – أبو محمود الحوراني

استشهد قائد الشرطة الحرّة سابقًا بدرعا البلد إلى جانب مدني، الخميس 6 من أيّار، نتيجة انفجار عبوة ناسفة بحافلة كانت تقلّهم بالقرب من مقبرة البحار بدرعا البلد.

مزيد ابراهيم أبازيد, مدني

وقال مراسل تجمع أحرار حوران بدرعا إنّ “أحمد رضوان الفالوجي”، قائد الشرطة الحرّة في درعا البلد سابقًا، و “مزيد ابراهيم أبازيد”، مدني، استشهدا إثر انفجار عبوة ناسفة بحافلة تتبع لـ”منهل القطيفان” الذي أصيب بجروح جرّاء التفجير.

أحمد رضوان الفالوجي, قائد الشرطة الحرّة بدرعا البلد سابقاً

أحمد الفالوجي (أبو الحكم) من مواليد 1980 ينحدر من درعا البلد وكان يشغل خلال السنوات الماضية منصب قائد الشرطة الحرة بدرعا البلد سابقًا.

وتعتبر الحادثة الثانية من نوعها في درعا البلد بعد قيام مجهولين بإطلاق النار على العنصر السابق في الجيش الحر “ابراهيم محمد الغزلان” الملقب بـ “العموري أبو حمزة” في 22 من نيسان، بالقرب من المسجد العمري بدرعا البلد.

وتعيش محافظة درعا حالة من الفلتان الأمني والفوضى تتمثل بالاغتيالات التي تطال شخصيات مدنيّة وأُخرى قياديّة سابقة في فصائل المعارضة، وسط اتهامات تُوجّه لخلايا تعمل لصالح مخابرات الأسد والمليشيات الإيرانية في المنطقة.

وتركزت الاغتيالات مؤخرًا في درعا البلد وريف درعا الغربي، وهي مناطق لم تدخلها قوات الأسد لأنّ فصائل المعارضة مسؤولة عن حمايتها، ويذكر أنّ هذه المناطق تُعتبر معارضة لوجود أي ميليشيات إيرانية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *