أخبارتقاريرتقارير ميدانية

بعد سوقه للخدمة الإلزامية بأشهر.. قوات الأسد تبلغ ذوي شاب من إنخل بوفاته بالتدريبات!!

تجمع أحرار حوران – أبو محمود الحوراني

أبلغ نظام الأسد، الخميس 25 من نيسان، ذوي الشاب “أحمد لؤي الفروان”، 21 عامًا، في مدينة انخل شمالي محافظة درعا، بوفاته بعد ثلاثة أشهر من سوقه للخدمة الإلزامية في صفوف قوات الأسد.

وقالت مصادر أهليّة لتجمع أحرار حوران أنّ نظام الأسد أخبر والدة الشاب “أحمد الفروان” بوفاته أثناء ممارسته لأحد التمارين الرياضية في معسكر لقوات الأسد، دون تسليم جثته لذويه.

أحمد لؤي الفروان (انخل)

لؤي الفروان، والد الشاب “أحمد” معتقل في سجون الأسد منذ خمس سنوات، ولا يُعرف مصيره حتى اليوم.

ووثق تجمع أحرار حوران مقتل “أحمد عبدالمجيد الحريري” من بلدة ابطع، على جبهات ريف حماة، في 11 آذار 2019 بعد سوقه للخدمة الاحتياطية في صفوف قوات الأسد، والملازم “عاطف الشرع” من مدينة درعا، قُتل في 23 تشرين الثاني 2018 بعد أن اعتقلته قوات الأسد على أحد حواجزها الأمنية بدرعا المحطة ومن ثمّ سوقه إلى إحدى الثكنات العسكرية في ريف دمشق.

وتغيب المعلومات عن كثير ممن ساقتهم قوات الأسد في درعا للخدمتين الالزامية والاحتياطية، إذ انقطع تواصل الكثير من الشباب مع ذويهم في أرياف المحافظة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *