أخبارتقاريرتقارير ميدانية

قوات الأسد تعدم شرطي منشق وتستولي على منزله في ريف درعا

تجمع أحرار حوران – أبو محمود الحوراني

أفاد مراسل تجمع أحرار حوران بدرعا باستشهاد الشرطي المنشق “أحمد حكمت حمورة”، تحت التعذيب في الأفرع الأمنية التابعة لنظام الأسد، بعد اعتقال دام نحو شهرين.

وينحدر حمورة من بلدة جباب في ريف درعا الشمالي، ويحمل بطاقة التسوية.

وقالت مصادر أهلية من بلدة جباب لتجمع أحرار حوران بأنّ فرع فلسطين بدمشق استدعى “أحمد حمورة” قبل شهرين، للتحقيق معه على خلفية تهمة وُجّهت له بتسليم مخفر بلدة تل شهاب الذي كان يُديره عام 2012 وانشقّ حينها عن قوات الأسد.

وأضافت المصادر أنّ قوات الأسد سلّمت أوراق “حمورة” الشخصية لذويه، مشيرةً أنّ قوات الأسد أقدمت على طرد زوجته وأطفاله من منزلهم في بلدة جباب واستولت عليه بموجب القانون رقم 10 الذي أصدره رأس النظام بشار الأسد، والذي يقضي بمصادرة أملاك المهجّرين وغيرهم من الثوار.

وكان فرع الأمن الجنائي التابع لقوات الأسد شنّ، الأحد 14 من نيسان، حملة دهم واعتقالات في بلدة ابطع بريف درعا، طالت ستة أشخاص من أبناء البلدة، بحجة وجود دعاوى شخصية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *