أخبارتقاريرتقارير ميدانية

ابن مدينة داعل.. قضى في سجون مخابرات الأسد بعد محاولة انشقاقه مرة ثانية عن الجيش

تجمع أحرار حوران – أبو محمود الحوراني

أفاد مراسل تجمع أحرار حوران بدرعا باستشهاد الشاب “ناصر محمد الشحادات”، تحت التعذيب في الأفرع الأمنية التابعة لنظام الأسد، بعد اعتقال دام نحو شهرين.

وقال مصدر مقرب من الشحادات، رفض الكشف عن اسمه لأسباب أمنية، لتجمع أحرار حوران، إنّ مخابرات الأسد سلّمت جثة الشحادات لذويه في مدينة داعل، يوم الجمعة الفائت 29 من آذار، وتظهر عليها آثار التعذيب.

ناصر محمد الشحادات، داعل

وكان الشحادات قد انشقّ عن نظام الأسد في بدايات الثورة والتحق بالفصائل المقاتلة في مدينة داعل، وشارك في العديد من المعارك ضد قوات الأسد في المنطقة.

وأضاف المصدر، أنّ الشحادات أجرى ورقة التسوية بعد سيطرة قوات الأسد على مدينة داعل، في تموز المنصرم، وحاول بعدها بفترة وجيزة الخروج إلى المناطق المحررة في الشمال السوري عن طريق التهريب، إلّا أنّ قوات الأسد اعتقلته وأجبرته على الخدمة الإلزامية في صفوفها.

وبحسب المصدر، استغلَّ الشحادات أول إجازة له لينشقّ عن نظام الأسد مجددًا، وخطط للخروج مرة أخرى للمناطق المحررة في الشمال السوري، إلى أن اكتشفت مخابرات الأسد نيّته للخروج وأقدمت على اعتقاله قبل شهرين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق