أخبارتقاريرتقارير ميدانية

إصابة مدني بجروح متفاوتة بعد قصف قوات الأسد لأحياء درعا البلد بقذيفة BMB

تجمع أحرار حوران – أحمد المجاريش

في تطور خطير وهو الأول من نوعه منذ سيطرة قوات الأسد على درعا، قامت قوات الأسد بقصف حي الأربعين في درعا البلد بقذيفة من عربة BMB مساء السبت 23 آذار.

وقال مراسل تجمع أحرار حوران بدرعا إنّ “قوات الأسد المتمركزة في القاعدة الجوية غربي درعا البلد قصفت حي الأربعين المكتظ بالسكان بقذيفة “BMB” مما أدى إلى إصابة المدني “عزيز صالح أبازيد” بجروح متفاوتة”.

ولم يعلق الإعلام التابع لنظام الأسد على هذه الحادثة حتى ساعة إعداد التقرير.

ناشطون في درعا قالوا إنّ غاية قوات الأسد من هذه القذيفة هي لاستفزاز أهالي درعا البلد من جديد، وتخوفوا من قيام الأسد بقصف درعا المحطة واتهام أهالي درعا البلد بقصفها ليتمكنوا بعدها من اقتحام الأحياء السكنية بحجة البحث عن مسلّحين.

وكانت درعا البلد شهدت في الآونة الأخيرة مظاهرات مناهضة لحكم الأسد نتيجة قيام قوات الأسد والأفرع الأمنية بعمليات استفزازية مستمرة بحق أهالي درعا، وطالبوا من خلال التظاهرات باسقاط نظام الأسد والكشف عن مصير المعتقلين، والمحتل الروسي بتنفيذ بنود اتفاق التسوية في تموز المنصرم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *